الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 روايات عبير .. القبلات المسروقة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:18 pm

روايات عبير

القبلات المسروقة

ديبي ماكوبر


(المقدمة)

" ستكون كيت زوجة رائعة لك "قالت روري بقوة رغم شعورها بالسخط . لكنها رفضت ان تدعه يعرف كم آذاها 0
مرر كلاي يده فوق عينيه قائلا :
- ان آخر ما اريده هو ايذاء كيت "
- أذن لا تفعل "
حدق بها فأجبرت روري نفسها على الأبتسام 0
- لا اعلم ماهو الأفضل " اعترف كلاي 0
- لقد كنا لوحدنا عد ساعات وتشاركنا في عدة أمور جميلة مع ستار برايت و000مهرتها 0تشاركنا في قبلات مسروقة تحت ضوء القمر000هذا كل شئ "
ساد صمت طويل بينهما 0وعندما تكلم كلاي ثانية كان صوته أجش وهو يقول :
" اذن هل السبب هو ضوء القمر فقط ؟"
" بالطبع " كذبت عليه " فما الذي يمكن ان يكون غير ذلك0


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:19 pm

الفصل أول


النجده حريق00
صاحت روري كامبل وهي تثب خارج السيارة00
كان الدخان يتصاعد متلاطما كالأمواج من تحت غطاء المحرك 000 ركضت روري عبر الطريق فرأت بقرة بيضاء وسوداء ترعى العشب وتسير بتمهل في اتجاهها0
وتوقفت البقرة عند حائط السكة الحديدية وتفحصت روري بعيون بنية مفحمة بالعاطفة وكأنها تتساءل عن سبب اضطراب الفتاة0
- إنها ليست سيارتي" قالت روري للبقرة الصغيره وهي تشير باتجاه السيارة كل ما حدث هو أن الدخان قد بدأ يتصاعد فجأة0
نظرت إليها البقره وهي تلوك ما اجترته , ثم عادت بكسل الى ظل شجره بلوط ضخمة0
- اظن أنها ستشتعل 00سيقتلني دان لذلك قالت روري في وهن وهي تراقب البقرة تسير مبتعدة في بطء0
- يا للسماوات 00لا أعرف ماذا أفعل؟ لا يوجد ماء على امتداد بصرها حتى إن وجد فليس لديها أية طريقة لنقل الماء إلى السيارة لقد كانت تشعر بيأس كبير ولذلك تكلمت مع الحيوان متوقعة أن النصيحة من أي مخلوق 0
- اوه00
استدارت رورى لتجد رجلا يمتطي حصان كستنائيا, وانعكست صورته في ظل اشعة شمس بعد الظهر الدافئه كان يبتسم وهويقترب هابطا الهضبة في الاتجاه المعاكس لسيارة" دان " 0مرحبا قالت روري بولاء:
- إنني مسرورة لرؤية كائنا بشريا آخر0
فلقد كنت في ذلك الطريق منذ ساعتين ولم يصادفني مرور أي سيارة في ذلك الاتجاه00
- ما هي المشكلة؟ قال الرجل وهو ينزل من على سرج الحصان بسهولة فائقة تدل على سنوات من الخبرة 0
- إنني00 إنني لا أعرف" قالت وهي تضرب يديها بإحباط 00لقد كان كل شيء يسير على ما يرام عندما بدأ الدخان يتصاعد في جنون 0
- إنه بخار0
- بخار هل تعني أن السيارة لا تحترق 0
كبح الرجل عنان الحصان ومشى باتجاه السيارة الرياضية 00ولاحظت روري أن الشخص لم يكن رجلا على الإطلاق بل صبيا في حوالي السادسة عشرة من عمره ربما أكثر بقليل لكن رغم ذلك فهي تشعر بالامتنان أن شخصا ما قد جاء لنجدتها 00
وقالت له:
- لقد أصر أحد أصدقائي على إعارتي سيارته الحديثه هذه للذهاب إلى سيتيل00 كان يجب ألا أقبل فلو حدث لها أي شيء 0000
أخرج الشاب من الجيب الخلفي لبنطلونه الجينز الباهت اللون منديلا أزرق واستعمله ليحمي يده وهو يرفع غطاء محرك السيارة وفي نفس اللحظة التي رفع فيها الغطاء تصاعدت كمية كبيرة من البخار الأبيض وكأنها ضباب يتصاعد في مقبرة في أحد أفلام الرعب 00
- كان يجب ألا أختار هذه الطريق الزراعية"
فسرت روري بصراحة وهي تلوح يدها أمام وجهها لتبدد البخار0 لكن الرجل في محطة الوقود قبل مائه ميل قد نصحني أن أختار هذه الطريق وقال أن هذه البلدة جميلة وستفوتني رؤية اجمل المناظر في أورغون ان ذهبت في الطريق الاخر0



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:20 pm

لاحظت روري أنها تثرثر كثيرا لكن لم يسبق لها ان كانت في وضع كهذا من قبل أو شعرت بأنها لا حول لها ولا قوة0

- لو سألتني لقلت لك أنها ليست أجمل المناظر في هذه الولاية فقط بل في المنطقة بأكملها 0 قال لها الشاب وهو يتفحص بعناية عدة خراطيم سوداء للمياه تحت الغطاء المرتفع0 نظرت روري إلى ساعتها وأصدرت أنينا خافتا 0 إذا لم نصل إلى سيتيل قبل الساعة السادسة فسيفوتها حجز الفندق00 إن هذه العطلة لم تبدأ بداية حسنة أبدا 0 بل كانت لديها توقعات مرتفعة للأسبوعين القادمين0

- يبدو أن هنأك عطلا في مضخة المياة 00قال الشاب وكأنه يعرف ما يقول وتابع:
- من الصعب تحديد مكان العطل في هذه السيارات لكن0 كلاي يستطيع أن يحدد بالتأكيد0
- كلاي ؟
- إنه أخي0
- أهو ميكانيكي ؟ قالت روري وقد ارتفعت معنوياتها 0
- إنه يعمل ويعرف الكثير عن السيارات لكنه ليس ميكانيكيا 0
عضت روري على شفتيها السفلى 0 وانخفضت معنوياتها مرة ثانية 00إن أفضل شيء هو إجراء اتصال هاتفي حيث تقوم بالترتيبات اللازمة لإصلاح سيارتها ثم تتصل بالفندق وتطلب منهم إبقاء حجز غرفتها0
وقدرت الوقت اللازم بحوالي الساعة وهي تتذكر أقرب بلدة لها حيث تصل مقطورة لاخذ سيارتها الى الجراج , وتثبيت مضخة المياه, وسالت الشاب :
- كم يبعد أقرب هاتف من هنأ ؟
ابتسم الشاب مكشرا وأشار باتجاه حصانه قائلا:
- فوق سلسلة التلال هذه00
استرخت روري فعلى الأقل بعد المكان لا يشكل مشكلة0
- حوالي عشرة أميال00 أكمل الشاب0
- عشرة أميال !!
مالت روري بثقلها على سيارتها وقد أصابها الإحباط حتى العظم0 واقسمت بأن هذه هي المرة الأخيرة التي ستأخذ فيها الطريق الزراعية الريفيه وآخر مرة تسمح لدان أن يعرض عليها استعارة سيارته !
- لا تقلقي, ليس عليك أن تسيري فبإمكان "فينتور" أن ينقلنا معا,وأنت لاتبدين ثقيلة0
- فينتور ؟؟ رددت روري 0
- إنه حصاني 00اجاب الشاب
نظرت روري إلى الحصان الذي كان خافض الرأس يأكل بعض الأعشاب الطويلة على طرف الهضبه , ولاحظت إنه حصان ضخم بطريقة غير عادية00
لم تمتطي ظهر حصان منذ أن كانت طفلة00 لقد امتطت مهر صغيرا في السادسة من عمرها 0 أما الآن فليس لديها ألجراءة للقيام بذلك0
- أنت00انت تريدنا أن نركب معا ؟ إنها ترتدي ثوبا صيفية وذلك ما يزيد الأمر سوءا نظرت إلى الحصان مرة ثانية وتساءلت كيف ستصل إلى السرج وتبقى محافظة على جلال مظهرها0
- إنك تردين ثوبا وذلك ما يجعل ألأمر صعبا0
حك الشاب طرف فكه وهو ينظر بشك 0
- أستطيع الانتظار حتى يأتي أحدهم0 اقترحت روري 0 أرجع الشاب قبعته بواسطة ابهامه وقال متشدقا بكسل:
- بإمكانك القيام بذلك00 لكن سيكون ليوم آخر أو أكثر هذا ان حالفك الحظ0
- اوه0
- اقترح ان نعود إلى المنزل واحضر البيك اب 0
لا شك بأنه عبقري لاقتراحه هذا00 فكرت روري وقالت له: حقا ؟ 00أصغي الي سأكون أكثر من سعيده إذا دفعت لك مقابل وقتك0
نظر إليها نظرة غريبة وقال:
- لماذا تريدين القيام بذلك, إنني فقط أقوم بعمل ودي يتعلق بحسن الجوار 0
ابتسمت له روري00 لقد عاشت في سان فرانسيسكو وتحب كل شيء عن المدينة لكنها لا تعرف من يسكن في الشقة المجاورة لها00 فالناس في المدينة يهتمون بشؤونهم فقط0
قال الشاب وهو يمسح يديه بالمنديل الأزرق :
- بالمناسبة00 اسمي سكيب فرانكلين0
مدت له روري يدها بمودة صادقة:
- روري كامبل 0
- مسرور لمعرفتك , يا انستي 0
- وأنا كذلك ياسكيب0
ابتسم مكشرا وقال:
- ابقي هنا وسأعود بأسرع مما توقعين0
تنهد وبدأ كأنه يفكر بشيء آخر ثم تابع :
- ستكونين بخير لوحدك هنا, أليس كذلك؟
- بالتأكيد لا تقلق بسببي 0
أبعدت ساقيها ورفعت يديها في وضعية كاراتيه وتابعت :
- استطيع العناية بنفسي , اخذت دروس للدفاع عن النفس 0
ضحك سكيب ضحكت خافتة وسار باتجاه فينتور , وامتطى السرج00وخلال دقائق كان مختفيا عن الأنظار فوق سلسلة التلال 0 راقبته روري00 ثم مشت إلى طرف الهضبه العشبي وألقت بنفسها 00كانت البقرة تنظر باتجاهها , وشعرت روري بأنها مجبره على التوضيح:
- لقد ذهب للمساعدة00 قائلا إنه شيء يتعلق بحسن الجوار 00
اصدرت البقرة خوارا عاليا0 وابتسمت روري قائلة :
- وأنا أيضا اظن ذلك0
مرت ساعة وأحستها روري دهرا 00أحست بمعنوياتها تذبل مع الشمس الغاربة, وشكت بأن وجود سكيب فرانكلين كان شيئا خلقه خيالها المجهد 00سمعت صوت انفجاريا فنهضت واقفة ووضعت يدها فوق عينيها0
ونظرت إلى طريق للأسفل00 كان سكيب يقود جرار ضخما ويتجه صوبها 0
ازدردت روري 0 فمنقذها الشاب قد آتى لإنقاذها بجرار زراعي0 رفع سكيب قبعته ولوح لها0 واستطاعت رغم المسافة أنت ترى ابتسامته المكشرة 0 ردت التحية بضعف وهي ترسم ابتسامة على شفتيها00 إنها تفضل الحصان من وسيلتي النقل المتوفرة0 بالكارثة يوجد مقعد واحد الجرار 0 فأين يخطط سكيب أن تجلس 0على المحرك؟ !
وما أن وصل الشاب الى السيارة حتى ادار الجرار في دائرة عريضة إلى أن واجه الاتجاه الذي أتى منه وقال:
- يقول كلاي إنه يجب ان نجر السيارة عوضا عن تركها في الطريق 00أنت لا تمانعين أليس كذلك؟
- مهما كان تفكيره فهوالأفضل0
- سيصل هنا في أية لحظة0 وضح سكيب وهو يقفز أرضا 00تناول خطافا وسلسلة وبدأ يوصل السيارة الرياضيه بالجرار وأكمل قائلا :
- لدي كلاي شيئان عليه إكمالهما أولا0
- أومأت روري مقرة بالجميل رغم كل شيء0
بعد دقيقتين وصل إلى سمعها روري صوت محركا آخر00 هذه المرة كانت شاحنة عتيقة قديمة الطراز يعلو ألصدأ رفراف العجلة الأمامية اليسرى0
أعلن سكيب وهو ينظر باتجاه الطريق:
- إنه كلاي الآن0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:20 pm

شغلت روري نفسها بإزالة الأعشاب العالقة على ثوبها00 وعندما انتهت نظرت للأعلى فرأت رجلا طويلا ذا عضلات ينزل من الشاحنة 00كان يرتدي قميص وبنطلون جينز وقبعة منخفضة فوق جبهته تظل عينيه0
علقت انفاس روري في حلقها وهي تراقب رشاقة حركاته00 شئ ما في كلاي فرانكلين قد اختطف خيالها 00إنه يجسد فكرتها عن رجل المزرعة الريفي00 الرجل الرجل 00وتخيلته مروضا للحيوانات البراري 00
لقد شعرت في مظهره وهيئته بقوة كبيرة أتت من الأرض نفسها 00وجذب نظرها وعيناه الرماديتان الساحرتان مما جعلها تحدق فيهما طويلا 0 أنفه ذو نتوء عظمي مع انحناء خفيف وكأنة قد أصيب بكسر سابق ابتسم0 فشعرت روري بوخز في عمودها الفقري لم تجد له تفسيرا0
كانت عيناه تحدقان فيها ويداه مسترخيتان على وركه النحيل عندما قال:
- تبدين وكأنك قد وضعت نفسك في مآزق هنا00 كان صوته اجش منخفضا0 وعابث قليلا 0
أحست بكلماته وكأنها تطوق حنجرتها وهي تفكر بجواب ذكي00 انفرجت شفتاها ولم تقل شيئا لشدة ارتباكها 0
ابتسم كلاي فتجعدت خطوط زوايا عينيه بشكل يثير الإعجاب0
- يعتقد سكيب أنها مضخة المياه 00قالت تشير باتجاه السيارة0
أتت كلماتها ضعيفة وشعرت بنفسها غبيه 0 لم يسبق ان اثر فيها أي رجل بهذه الطريقة إنه ليس وسيما , ليس مثل دان روجرز 00لا 00ان كلاي لا يشبه دان ابدا فدان أنيق ومهذب وفخور جدا بسيارته 0



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:21 pm

يبدو ان سكيب على حق00 مشى باتجاه السيارة التي كان أخوه يصلها بالجرار 0
ادار خرطوم المياه الأسود اللذي تفحصه سكيب من قبل وعبس قليلا ثم تفحص المضخة وأومأ برأسه وربت على ظهر أخيه قائلا باستحسان:
- عمل جيد ابتسم سكيب ابتهاج لإطراء أخيه0
- اتصور إنك مهتمه بأيجاد هاتف 0نرحب بك في منزلنا لاستخدام الهاتف الموجود عندنا 0
قال كلاي وهو ينظر الى روري مباشرة 0
- شكرا لك0
أحست بخفقات قلبها تصل الى اذنيها وبغثيان في معدتها إن ردت الفعل هذه غير عادية بالنسبة لها 0إنها فتاة في الرابعه والعشرين من عمرها هادئة متزنة وليست مراهقة طائشة لا تعرف كيف تتصرف عندما ينظر إليها رجل جذاب00
دار كلاي حول الشاحنه وفتح الباب لروري انتظرها الى ان وصلت ومد لها يده يسأعدها على الصعود ولامس تصرفه البسيط قلبها00لقد مضى وقت طويل لم يظهر لها أحدهم لطفا غير مربك كهذا 00
ثم ذهب كلاي وجلس خلف المقود وأدار المحرك فزأر فورا 0
- اعتذر لأي إزعاج سببته00 قالت روري بعد عدة دقائق من الصمت 0
- ليست هناك أية مشكلة 00همس كلاي وهو يركز على القيادة في نطاق السرعة المحدودة0
انعطف بعد عشرة دقائق ومر تحت مدخل ذات قنطرة مكتوبا في أعلاها" الك ان " كانت المراعي الخضراء الخصبه منتشرة على جانبي الطريق الخاصة وتوجد عدة خيول ترعى بهدؤ ،إن روري لا تعرف شيئا عن سلالات الخيول لكن مهما كان نوع هذه الخيول فهي تبدو رشيقة وجميلة 0ثم لاحظت روري منزلا كبيرا مؤلفا من طابقين تحيط به شرفة عريضة مليئة بالنباتات التي تهتز مع النسيم 0
وتتعرج اغصان شجيرات الورد على المدخل0
- إنه جميل00 قالت روري بنعومة00 إنها لم تكن تتوقع وجود شيء كهذا في الطرق الخلفية لأورغون0
ولم يعلق كلاي بشيء واستمر يقود خلف المنزل في اتجاه أضخم إسطبل وقعت عينا روري عليه لا بد أنه يتسع لثلاثين حصانا أو أكثر0
- هل تربي الخيول؟ سألته0
تحركت ابتسامة في عينيه كالضوء السريع وقال:
- "الك ان" هي مزرعة خيول0
- عربية؟
- لا سلالة أمريكية000سادلبروس0
-لا اظن بأنني سمعت هذه السلالة من قبل !!
ربما لا0
أوقف السيارة في المكان المخصص لها وساعد روري على النزول ثم قادها إلى خلف المنزل0
- ماري00 صاح وهو يفتح الباب ويفسح المجال لروري لكي تتقدم إلى المطبخ الكبير00 قابلت روري رائحة القرفة والتفاح0 وعرفت أنه هذا العبيرالشهي ينبعث من فطيرة طازجة الخبز موضوعة على المنصة كي تبرد 00 كان كلب بلاد دور أسود قاتما على بساط مزركش 00رفع رأسه وهز ذيله عندما خطا كلاي من فوقه ,ثم انحنى وحك اذنيه قائلا:
- إنه بلو00
- مرحبا بلو 00قالت رورى ولاحظت أن الكلب متقدم في العمر0
- يبدو أن ماري ليست قريبة0
- هل ماري زوجتك؟


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:21 pm

- إنها مديرة المنزل وأنا لست متزوجا0اخبرها كلاي اسعدت هذه المعلومة قلب روري ثم شعرت أنها حمقاء 00حسنا إنها انجذبت الى هذا الرجل ذي العينين الرماديتين بلون سماء
سان فرانسيسكو, لكن ذلك لا يغير أي شيء 0وإذا سارت خططها وفقا لبرنامجهم فأنها ستكون خارج حياته خلال ساعات قليلة0
- من المرجح أن ماري في الطابق العلوي 00فسر كلاي عندما لم ترد مدبرة المنزل 0 على ندائه , وأشار بأتجاه الجانب الآخر في المطبخ قائلا:
- هناك هاتف على الحائط0
وبينما تفتش روري على رقم الهاتف في محفظة الجيب الجلدية, توجه كلاي الى الثلاجة وأخرج إبريقا ملونا من السيراميك وسألها :
- هل تريدين شايا مثلجا أومأت براسها 00نعم ارجوك 00فقد كانت تشعر بحلقها جافا 0
وبينما هي تتكلم في الهاتف0 اخرج كلاي كأسين طويلين من الخزانة وملائهما إلى منصفهما بمكعبات الثلج , ثم صب الشاي وأضاف شرائح رقيقة من الليمون00
أنهت روري محادثتها ومشت إلى الطاولة وجلست قبالة كلاي وتناولت كأسها قائلة :
- كنت اكلم الفندق في سيتيل ليس بإمكاني إبقاء حجز الغرفة بعد الساعة السادسة0
- لا شك بوجود أمكنة في فندق آخر000 قال بثقة : أومأت روري لقد كانت في طريقها آلي حضور مؤتمر كتاب وتكره أن تفوتها دقيقة منه 00 وجميع الفنادق القريبة محجوزة 0
- سأكلم الجراج في ناينتغل عرض كلاى0
- هل هو قريب ؟
- حوالي 5 أميال أسفل الطريق 0
استراحة روري إنها لم تسمع من قبل عن ناينتغل لكنها شاكره لوجود جراج فيها 0
- لقد عمل جو العجوز أغلب حياته في السيارات وسيقوم بعمل جيد لك 0
أومأت روري مرة ثانية ولم تعرف بماذا تجيب 0
مشى كلاي بسرعة نحو الهاتف وأدار الرقم ثم تحدث لبضع دقائق 00عبس عندما وضع السماعة ,وارادت روري أن تسأله وقبل أن تفتح فمها امسك بدفتر هاتف وأدار رقما آخر وازداد عبوسه عندما أنهى المحادثة0
- لديه أخبار سيئة لك 0
- اوه00؟ غاص قلب لروري 00لم تحب الطريقه التي كان كلاي عابسا بها 00ما الأمر الآن؟

- لقد انهى جو العجوز عمله وذهب في عطلة ولا يتوقع أن يعود للعمل هذا الشهر 00أما الجراج في ريفر سدال الذي يبعد 60 ميلا جنوبا فيستغرق إرسال بديل عن مضخة المياه 4 أيام على الأقل 0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:22 pm

الفصل الثاني



- 4 أيام00 ! صاحت روري وهي تشعر بأن وجهها قد شحب : إن ذلك مستحيل00 لا أستطيع الانتظار كل هذه الفترة 0
قال كلاي متشدقا :
- يبدو لي إنه ليس لديك خيار0
- بالتأكيد يوجد شخص آخر أستطيع الاتصال به0
بدا كلاي وكأنه يفكر مليا , ثم هز كتفيه بلا مبالاة وقال:
- حاولي ان اردت , لكن لن يفيدك ذلك إذا كان الجراج في ريفرسدال لا يستطيع تأمين قطعة الغيار قبل يوم السبت فما الذي يجعلك تعتقدين أن جراج أخرى يستطيع القيام بذلك أسرع؟
اغاضها قبول كلاي النهائي الهادئ للوضع00
فلو بقيت هنا 4 أيام فسيفوتها مؤتمر الكتاب الذي كانت تخطط لحضوره منذ أشهر, وقامت بعمل الترتيبات اللازمة لقضاء عطلتها بعد انتهائه في فكتوريا في جزيرة كولومبيا0
أعطاها كلاي دفتر الهاتف فقامت رورى بتقليب صفحاته الصفراء وهي تشعر بالإحباط إلى أن وصلت إلى عنوان تصليح سيارات كانت الأسماء المدرجة قليلة ولا تعد بخدمة سريعة 0
وزفرت انفاسها قائلة:
- نعم00 حسنا00 لا يبدو 00 أي فائدة في ذلك0
وجلست مباشرة مثبطة الهمة على المنصة0
- لقد قدمت لي أنت وأخوك أقصى ما يمكن من المساعدة وأقدر لكم كل ما فعلتما من اجلي, والآن هل بالإمكان أن تذكر لي أسم فندق في00000 ما هو اسم البلدة التي ذكرت قبل قليل؟؟
- ناينتغل0
- حسنا00 ابتسمت ابتسامة مرتعشه وهي أقصى ما استطاعت في هذه اللحظة وتابعت " اي مكان نظيف يفي بالغرض0
حك كلاي طرف فكه قائلا :
- أخشى أن ذلك سيشكل مشكلة أخرى0
- ما الأمر الآن؟
- لا يوجد فندق في ناينتغل0
- ماذا انفجرت روري وهي تسقط يديها على ساقيها بإحباط غاضب " لا يوجد فندق يجب أن يكون هناك فندقا ما"
- لا يوجد هنا حركة مرور كبيرة فالناس تختار عادة الطريق الثاني0
هل يلمح إلى أنها كانت يجب ألا تختار الطريق الزراعي؟ ان عطلتها على وشك الانهيار 00زفرت انفاسها مرة أخرى وهي تحاول جاهدة المحافظة على هدؤها الذي يتحطم مع مرور كل ثانية0
- ماذا عن ريفرسدال بالتأكيد يوجد فندق0
أومأ كلاي قائلا :
- يوجد فندقا جميل حقا, لكن أشك بأنه مليء بالنزلاء الآن0
- مليء ؟ قلت لي إن الناس لا تختار هذه الطريقة عادة0
- نعم السياح لا يختارون هذا الطريق0
- إذا كيف سيمتلئ الفندق؟؟
- بعائلة جيروم 0
-عفوا؟


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:22 pm

- سيكون لعائلة جيروم اجتماع شمل كبير 0حيث سيحضر جميع أفرادها في كل مكان وقد أخبرني جيريوم بالأمس أن أحد أبناء عمومتهم سيحضر من بوسطن وهذه الإسرة أكبر من أن تملأ الفندق فقط0
قامت بعمل مخابرة هاتفية للفندق فتأكدت لها شكوك كلاي0
- هائل 00دمدمت قالت روري ويدها لا تزال على سماعة الهاتف 00ستقضي الليل نائمة على مقعد في حديقة في ناينتغل00هذا إن كان يوجد فيها حديقة0
-
فتح الباب الخلفي ودخل سكيب وهو يبدو مسرورا لشئ ما 00صب لنفسه كوبا من الشاي المثلج واتكأ على المنضدة محدقا من روري الى كلاي , وسأل عندما لم يتطوع أحدهما بأي توضيح:
- ماالذي حدث ؟
- لم يحدث الكثير00 أجابت روري سيستغرق إصلاح مضخة مياه السيارة 4 أيام كما أن الفندق الوحيد الذي يبعد 60 ميلا محجوزا بأكمله لمدة أسبوعين000
- رائع00 لا يوجد مشكلة في ذلك فبإمكانك البقاء هنا0000" قال سكيب بسرعة وعيناه الزرقاوان تومضان بلهفة:
- إننا نرحب ببقائك معنا00 أليس كذلك يا كلاي؟
تكلمت روري بسرعة قبل أن تفسح المجال لكلاي بالإجابة:
- لا 00إنني أقدر عرضكم لكنني لا أود أن أزيد من إزعاجكم 0
- لا يوجد أي إزعاج اليس كذلك00مرة ثانية وجه سكيب حديثه إلى أخيه الأكبر قل لها ذلك يا كلاي0
- لا مجال لذلك 00ردت روري دون أن تدع كلاي يتكلم أية كلمة إنها لا تعرف هؤلاء الناس والأهم من ذلك هم لا يعرفونها وهي لا تريد أن تستغلهم أكثر0
نظر كلاي إلى عينيها وارتسمت ابتسامة خفيفة على فمه وقال:
- الأمر متروك لك يا روري ونرحب بك في "الك ان" إن أردت البقاء0
- لكن 00لقد قمتم بعمل الكثير من آجلي00 حقيقة أنني لا أستطيع00
- يوجد العديد من الغرف00 قاطعها سكيب بحماس
وفكرت روري إن عينيه الزرقاوين الشبيهتين بعيني طفل00 تذيبان اقوى الأغراءات 0
- هناك ثلاث غرف نوم فارغة في الطابق العلوي , ولا حاجة القلق بشأن بقائك مع عازبين فماري موجودة0

لا يمكن لروري أن تتخيل كيف تقبل بها هذه الأسرة 00وأصبحت حججها بقبول عرضهم ضعيفة00 ورغم ذلك قالت :
- لكنكم لا تعرفونني0
- نعرف كل ما نحتاج معرفته00 أليس كذلك ياكلاي ؟ مرة أخرى حدق سكيب في أخيه يلتمس تأييده
- نرحب بإقامتك عندنا , إذا أحببت00 قال كلاي وهو يحدق بروري مرة ثانية شعرت بنفسها مجبرة من قبل هذا الرجل00 إن فكه العنيد لا يلين بسهولة00إنها دائما تفخر بقدرتها على قراءة الناس 00وتقول لها غرائزها ان كلاي فرانكلين شخص يوثق فيه00 إنه أمين بشكل دقيق ويمكن الاعتماد عليه بكل ما في الكلمة من معنى وتعرف تماما بأنه كريم00
- سأكون شاكرة جدا00 قالت وهي تحبس الدموع في عينيها للطف عائلة فرانكلين غير المعقد بالنسبة لها كشخص غريب تماما 00لكن أرجو أن تدعوني أقوم بعمل ما كي أعوض عن القلق الذي سببته لكم0



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:23 pm

ليس هناك أية قلق0
قال سكيب وهو يبدو إنه سيقفز في الهواء
عبس كلاي قليلا عندما نظر إلى أخيه الأصغر
- حقيقة إذا كان هناك أي شيء بإمكاني أن اقوم به فسأكون أكثر من سعيدة لتقديم يد المساعدة0
شددت روري على كلماتها:
- لا اعتقد بأنك تعرفين اي شيء عن الكومبيوتر0
- القليل 00اعترفت مترددة 00كنا نستعمله في المكتبة0
- هل أنت أمينة مكتبة؟
أو مأت روري وهي ترفع خصلة شعر من على جبهتها وقالت :
- إنني متخصصة في أدب الأطفال0
إنها تأمل أن تصدر كتابا في يوما ما 00 وهذا هو السبب في رغبتها بحضور المؤتمر في سيتيل حيث سيتحدث 3 من كتاب الأطفال وهي تريد لقائهم وتابعت كلامها لكلاي:
- إذا كان لديك جهاز كومبيوتر فسأكون سعيدة بالقيام بما أستطيع لو علمت كيف يعمل0
- لقد اشترى كلاي جهازا في الشتاء الماضي0
أعلمها سكيب بفخر 00وهو يقول بأنه موجة المستقبل00
من الطريقه التي سجل فيها سلالات ونسب الخيل لأربع أو خمسة أجيال00

كانت مدبرة المنزل هي أثقل امرأة تقع عينا روري عليها دخلت المطبخ وهي تحمل مكنسة ودلوا
توقفت قليلا لتتفحص روري في نظرات قياسية سريعة ويبدو أنها لم تنل إعجابها فقد دمدمت بشئ ما عن فتيات المدينة وهي تمشي متجاوزة سكيب0
- ماري00 قال كلاي : هذه روريكامبل من سان فرانسيسكو00 لقد تعطلت سيارتها لذلك ستبقى عندنا لبضعة أيام قادمة هل تجهزين لها الفراش0
ملأ العبوس وجه المرأة الأكبر سنا وقالت روري بسرعة:
- اوه 00 أرجوك أستطيع أن أقوم بذلك بنفسي لا تزعجي نفسك ماري0
أومأت ماري قائلة:
- الأغطية في الحجرة الصغيرة في الطابق العلوي0
- روري ضيفتنا 0 لم يرفع كلاى صوته : لكن استياؤه كان واضحا في كل حرف قاله0
هزت ماري كتفيها بلا مبالاة قائلة:
- لدي أعمال يجب أن اقوم بها 00 تقول الفتاة إن بإمكانها تجهيزا الفراش, إذا لتقم بذلك0
لم تستطع روري الاحتفاظ بابتسامتها وهي تسمع ماري تكمل:
- أنت تريد أن تدعو فتيات المدينة للإقامة هنا 00جيد 00 لكن لدي أمور هامة يجب إنجازها قبل ان أجهز لها الفراش0 ثم مشت خارج المطبخ0
- إن ماري تحب الأسرة0
وضح سكيب00- طبيعتها أن تكون وقحة إلا أنها لا تعني شيئا بذلك0
- إنني متأكدة أنها لا تعني 00 قالت رورى مبتسمة ليعرف كلاي وسكيب أنها ليست منزعجة لقد استنتجت أن مدبرة منزل فرانكلين لا تحمل أية افكار جيدة عن أي شخص من المدينة0
- سأحضر حقيبتك من السيارة عرض سكيب وهو يتجه إلى الباب مباشرة0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:23 pm

أنهى كلاي كأسه ووضعه على المنصة وهو يقول:
- يجب أن أعود للعمل00 وتوقف لدقيقة قبل أن يفضي :
- 00لا تتبرمي من نفسك, أكيد؟
- أبدا0 لا تقلق من اجلي0
أومأ كلاي وقال:
- العشاء في اسادسة0
- سأكون جاهزة0
جمعت روري الكؤوس الفارغة ووضعتها في الحوض وبينما كانت تنتظر سكيب الذي ذهب لإحضار أمتعتها أجرت اتصالا هاتفيا مع دان لكن لسوء الحظ لم تجده فقد كان يحضر اجتماعا 0ولذلك تركت له رسالة تشرح فيها بأنها ستتأخر وستحاول الاتصال به ثانية ترددت في أن تترك له رقم هاتف عائلة فرانكلين 0لكنها لم تجد سببا يمنع ذلك 00
عاد سكيب في نفس اللحظة التي وضعت فيها السماعة :
يقول لك كلاي إنه يمكن استخدام غرفة امي وابي القديمه 00 قال سكيب وهو يدخل المطبخ0
كان يسحب حقيبة ملابسها الكبيرة في يد ويعلق الحقيبة الصغيرة على كتفة وأكمل قائلا:
- تقع غرفتهما في الطرف الآخر للمنزل 00 لقد قتلا في حادث سيارة0
- لكن00
- تطل غرفتهما على أجمل منظر0
- سكيب حقيقة إن أية غرفة ستفي بالغرض لا أريد غرفة والديك00
- لكن كلاي يريد أن تستخدمي هذه الغرفة0
قال سكيب وصعد السلم وثبا بطاقة الشاب الموجودة لديه
تبعته روري ببطء وهي تزلق يدها على عمود الدربزين المطلي
نظرت إلى غرفة الجلوس فرأت مدفأة حجرية كبيرة في الجدار
و اثاثا مريحا مصنوع من خشب السنديان الصلب يكسوه قماش قطني مطبوع ,ووسائد, والسجاجيد عديدة مزركشة
منتشرة هنا وهناك على الأرضية الخشبية, وبيانو ذا مفاتيح مطعمة بالعاج موجود في أحد الجوانب ولفت نظرها مباشرة مجموعة من صور الأسرة معلقة فوقه مباشرة ومنها صورة كلاي وهو أصغر عمرا في حفل التخرج أما أكبر الصور فقد كانت
في أطار نحاسي مزخرف وفيها يظهر زوجان في منتصف العمر يبدوا بوضوح أنهما والدا سكيب00
توقف سكيب في أعلى السلم ونظر من فوق كتفه قائلا:
- لقد بنى جدي هذا المنزل منذ أكثر من 50 سنه0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:24 pm

إنه رائع0
- نعتقد ذلك اعترف وعيناه تشرقان بالفخر
كانت غرفة النوم الرئيسية في نهاية الممر مفتوحة على شرفة تظهر صورة مكشوفه للوادي بأكمله والمراعي الخضراء المنتشرة على مدى الرؤية شعرت روري بأنها قد جذبت إلى هذا الجمال الريفي 00
سحبت نفسا عميقا ولمعت في ذهنها فكرة بأنه من المريح جدا الاستيقاظ على هذا المنظر الطبيعي الهادئ يوما بعد يوم0
- كل شخص يحب هذا المكان 00قال سكيب من خلفها
- أستطيع أن أفهم لماذا0
- علي أن أعود للعمل 00قال بأسف ووضع حقيبة ملابسها على سرير مزدوج موضوع في اسفله لحاف مطوي
استدارت روري ناحيته مبتسمة وقالت:
- اشكرك يا سكيب00 ترى ماا لذي كان سيحدث لو لم تحضر؟!
احمر وجهه قليلا, وبدأ بالخروج من الغرفة بخطوات صغيرة بطيئة وكأنه كاره لمغادرة روري ثم قال:
- سأراك وقت العشاء0
- انتظر ذلك 00قالت روري مبتسمة مرة ثانية
- إلى اللقاء الآن00 رفع يده اليمنى بإيماءة وداع وانطلق مسرعا إلى الممر وسمعت ضربات خطواته على السلم0
لم تستغرق روري في تعليق ملابسها في الخزانة إلا بضع دقائق نزلت بعدها الى المطبخ ووجدت ماري مشغولة بتقشير البطاطا0
- أود المساعدة لو كان بإمكاني ذلك0
- حسن00 ردت مدبرة المنزل بفظاظة وهي تتناول قشارة أخرى من الدرج القريب وتضعها على المنضدة ثم قالت:
- أعتقد أن السيارة الرياضية الموجودة في الفناء هي سيارتك0
- اظن00 فإن مضخة المياه فيها بحاجة للإصلاح0
أجابت روري ولم تشر إلى ان السيارة ليست لها بالفعل0
- هم00ردت ماري0
تناولت روري حبة بطاطا وقالت :
- يقول الميكانيكي في ريفرسدال أن إصلاح العطل يستغرق حتى يوم السبت0
وللمرة الثانية تجيب ماري بفظاظة قائلة:
- ا ذا صح ما قال, فربما استغرق إلى يوم الخميس, أو شهر من الآن 00فالأمر سيان بالنسبة لجورج والحقيقة هي بأنك ستمكثين هنا طوال الصيف0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:24 pm

الفصل الثالث

كان لكلمات ماري صدى في رأس روري00
وقفت داخل غرفة الطعام مرتدية تنورة صيفية وبلوزة قطنية بلون الكريما وأعلنت قائلة:
- لا أستطيع البقاء هنا أكثر من 4 أيام0
نظر إليها كلاي بطريقة جوفاء وقال:
- لا أنوي أن أمسك بك كسجينه يا روري0
- أعرف لكن ماري قالت لي أنني إذا اعتمدت على جورج ما اسمه؟ في تصليح السيارة فسأقضي الصيف هنا00 يجب إن أعود إلى سان فرانسيسكو فلدي عمل هناك00 لاحظت كم هو سخيف حديثها وكأن وجود عمل لديها يفسر كل شيء0
- إن أردت فسأبقي وراء جورج الى أن اتأكد إنه لن ينسى الموضوع0
- ارجوك 00شعرت روري أنها أفضل بقليل لأنها قالت ما في عقلها0
- كما أن الباص يأتي أيام الأثنين 00 قال سكيب لزيادة التأكيد فإذا حصل الأسوأ فيمكنك أن تأخذي الباص الى كاليفورنيا فيما بعد لأخذ سيارة صديقك0
- الباص 00قالت روري
- أستطيع ان أخذ الباص00 صحيح ان نص عطلتها قد هدر إلا إنه من المفروض أن تنقذ ما تبقى0
كان كل من الرجلين جالسين إلى المائدة, وما أن أقتربت روري 00 حتى نهض سكيب ودار إلى الطرف المقابل من الطاولة وسحب الكرسي لها0
- اشكرك00 قالت مبتسمة له
كان شعره الأسود رطبا ومرتبا, لقد بدل ثياب العمل وأرتدي قميصا وربطة عنق وبنطلونا رماديا فضفاضا, دفع الكرسي في سلوك بالغ التهذيب , وعندما مال بأتجاهها منعت روري نفسها من التكشير لرائحة العطر النفاذة00 لا بد أنه قد نقع نفسه بها00!!
نظر كلاي إلى روري وعندما حدقت في اتجاهه, رأته يحاول جاهدا منع نفسه عن الضحك00لا بد أنه وجد تصرفات أخيه مضحكة لكنه حاول ألا يحرج مشاعر اخيه,
لم تعرف روري كيف يجب أن تكون في ردة فعلها فسكيب لا يزال مراهق وهي لا تريد أن تشجع اي نزوة أو خيال لديه0
- آمل أن تكوني جائعة فقد اعدت ماري طعاما جيدا 00قال وهو يعود إلى كرسيه
- أكاد اموت من الجوع 00اعترفت روري
وهي تنظر الى الأطباق المنتشرة على الطاولة0أعطاها كلاي طبقا كبيرا من الدجاج المقلي, تتبعه بطاطا مهروسة, وصلصة مرق لحم ,وبسله خضراء,
وحالما قاربوا على الانتهاء كانت روري قد أكلت كل شي0
- لا تنسي أن تتركي مجالا للحلوى00 علق كلاي متشدقا0
وهنا كان سكيب يحاول ما بوسعه في جذب انتباهها0
نظر إليها كلاي وابتسم00 شعرت روري برأسها خفيفا ولم تفهم لماذا00 فمنذ اللحظة التي نزل بها كلاي من الشاحنة وهي ليست كما هي0
- سأخذك بعد العشاء إلى الأسطبل لأقدمك الى "الملك جينيوس"
قال سكيب ملوح بفخذ دجاجه كأنه يقود أوركسترا0
- يسرني أن ألتقي به0
- ما أن تقابليه حتى تشعري مثلما شعرت بالنسبة إلى "الك ان"0 عندما وقفت في شرفة غرفة النوم ونظرت الى الوادي0
افترضت روري بأن الملك ليس كبير العمال , بل أحد الخيول التي رأتها في المرعى أمام المنزل0
- لا اظن بأنها فكرة جيدة أن تأخذ روري قرب "هرقل"0
حذر كلاي اخاه 00 وهو مقطب قليلا0
- بالطبع لا 00 لكن بدا على سكيب للحظة أنه يريد الجدال في هذا الأمر0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:25 pm

- من هو هرقل؟
- إنه حصان كلاي0 00وضح سكيب00 "لديه ميل لأن يسلك سلوكا تمردية إذا لم يكن كلاي قريبا منه"
أسترعى انتباه روري كلمة "سلوك تمردي"
فحتى اذا لم يبال سكيب بنصيحة أخيه لكنها ترحب بها0
فهي لم تقترب من حصان منذ ان امتطت المهر وهي في السادسة من عمرها ومهما شجعها سكيب فستبقى بعيدة عن ذلك المخلوق بمسافة جيده 00الك ان00
- قال الرجل الذي أحضر "هرقل" الى "الك ان" إنه حصان جامح غيرممرن وأراد أن يهلكه ولكن كلاي أصر على ترويضه أولا0
- والآن هل هو حصانك الشخصي؟ سألت روري موجهة السؤال إلى كلاي0
أومأ كلاي قائلا:
- لقد اصبح بيننا نوع من التفاهم0
- إنه تفاهم بينهما فقط "فهرقل" لا يحب أن يقترب منه أي شخص آخر0
أضاف سكيب
- سأبقى بعيدة عنه المسافة التي يريدها00 اكدت روري بسرعة إلى الشقيقين0
ابتسم كلاي وشعرت روري مرة ثانية بقلبها يضطرب 00فهذا الانجذاب الغريب إلى كلاي قد تأكدت منه في النظرة التي وجهها إليها00وقفزت الى ذهنها افكار غير متوقعه عن دان روجرز 00فإن دان سمسار بورصة مطلق كانت تراة كثيرا خلال الأشهر القليلة الماضية وقد استمتعت بصحبته وأصبحت تعتقد مؤخرا بأنها تحبه0
لكنها الآن تشعر بشئ مختلف فهي لن تنجذب بهذه القوة الى كلاي فرانكلين لو كان دان أكثرمن صديقا لها0
كما أن أحد أسباب تصميمها على قضاء العطلة بعيدا هو اختبار مشاعرها بالنسبة لدان0
وها قد مضى لها يومان بعيدة عن سان فرانسيسكو وأصبح لديها الجواب0



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:25 pm

وبتأن أبعدت نظراتها المحدقة عن كلاي 00 كانت عينا سكيب الزرقاوان الداكنتان تتلألان وهو يحدث روري عن الخيول الأخرى في "الك ان"0
- انك ستحبين الملك00لقد وضعه كلاي في مجموعة الخيل المعدة للسباق0
- منذ أربع سنوات كنا نقوم بعمليات تزاوج مع الخيول العربية خلال السنتين الماضيتين, وقد نتج عندنا ثلاثة من افضل الخيول من منشأ واحد والملك بالطبع 0
- هل جميع الخيول التي رأيت في المراعي هي لكم؟
- إننا نعتني بمعظمها 00اجاب سكيب والباقي أحضرت إلى هنا من أماكن عديدة لكي يقوم كلاي بترويضها و تدريبها0
- هل تروض الخيول؟؟
لم تستطع روري أنت تخفي تعجبها , فصورة كلاي يجلس على حصان بري يشب بعنف جعلت روري تشعر برغبة في الضحك0
- إن ترويض الخيول لا يتم بنفس الطريقة التي تظهرها صوره هوليوود00 وضح لها كلاي00
كانت رورى على وشك أن توجه له سوألا آخر0
عندما وضع سكيب مرفقة على الطاولة ومال للأمام0
ومرة ثانية شعرت بعطرة النفاذ يخترق أنفها قامت ما بوسعها للابتسام له , لكنه بقى في هذا الوضع أكثر من ذلك0 فلا شك أنه عينيها ستدمعان وشعرت بالعطاس يدغدغ انفها0
- كما عمرك يا روري ؟ اتى السؤال من سكيب بسرعة حتى أن روري لم تجب فورا ثم قالت:
- 4 وعشرون0
وجه كلاي إلى أخيه نظرة شاخصة وقال له:
- هل تقوم بإجراء لقاء صحفي مع روري0
- كلا00 إنه فضول فقط0
- إنها كبيرة بالنسبة لك يأخي الصغير0
- إنني لا أعرف شيئا عن ذلك0
رد سكيب بحماس:
- إنني دائما احب الفتاة الناضجة إلى جانب نوع ذكاء وجاذبية روري0
- نوع ماذا؟
هز سكيب كتفيه لا مباليا وقال:
- أنت تعرف ما اعنيه , فهي بالكاد تتصرف مثل فتيات المدينة0
أخذت روري تنقل نظرها بين الشقيقين
لقد كان يتحدثان وكأنها غير موجودة في الغرفة وهذا ما ازعجها وخصوصا أنها الموضوع الرئيسي للمناقشة0
وتابع سكيب الحديث قائلا:
- في الحقيقة لقد اعتقدت بأنها أقرب للعشرين من الصعب قول ذلك بالنسبة لبعض النساء0
- سأعتبر ذلك مديحا قالت روري غير موجهة الكلام لأحد بشكل خاص0
- استبيحك عذرا روري00 قال كلاي بندم لقد كنا فضّين 0
شغلت نفسها بدهن قطعة خبز بالزبده قالت :
- لم تحدث أية إساءة0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:26 pm

- كم تعتقدين أنني أبلغ من العمر؟؟ سألها سكيب وعيناه مليئتآن بالأمل0
من طبع روري أن تكون لطيفة إلى جانب ان سكيب قد أنقذها من مصير غير معروف فأجابت بعد توقف بسيط :
- 20 سنة0
استقام سكيب ونظر لأخيه وهو يتكلف في الابتسام وقال:
- لقد بلغت السابعة عشرة الأسبوع الماضي0
- يدهشني ذلك 00تابعت روري و وضعت السكين جانبا
ورسمت ابتسامة على وجهها :
- أستطيع أن أقسم بأنك اكبر بكثير0
بدأ سكيب مسرورا من نفسه وقال معظم الفتيات يعتقدن ذلك0
- أذكر بأنك قلت شيئا عن مساعدة لوك ريفرز الليلة00
قال كلاي مذكرا أخيه0
- نعم لقد قلت ذلك00 قال سكيب بأمتعاض
- إذا كانت روري لا تمانع فسوف اقدمها إلى الملك00 قال كلاي 00و يبدو ان عرض كلاي ادهش سكيب وأحست روري بأنها ستسبب مشكلة بين الأخوين إنها لا تريد أن يصاب سكيب باليأس فهو الذي عرض أولا0
- لكني اعتقدت 00بدأ سكيب في الكلام ثم ابتلع ريقه :
- هل تريد أن تأخذ روري0
ضاقت عينا كلاي وعندما تكلم كان صوته باردا:
- ذلك ما قلت تماما فهل هناك مشكلة ؟؟
- لا قطعا 00طبعا لا00 قال سكيب وهو يضع لقمة كبيرة في فمه ويهز رأسه بقوة وبعد أن مضغ اللقمة أعلن قائلا :
- سيريك كلاي الأسطبل وما حوله0 واستمر محدقا في أخيه
- سمعت ذلك 00قالت روري في لطف
إنها تتأمل فقط في الذي يجري بين الأخين لكن يبدو بوضوح أن هناك خطأ ما فقد بدأ في عيني سكيب شيء أكثر من الدهشة عند سماعه لعرض كلاي0ويبدو أنه غاضب 00هل لأنه لم يرض غروره 00 ربما كان ذلك هو السبب0
واقترحت قائلة:
- أستطيع الانتظار ليوم غد اذا اردت ذلك سكيب0
- لا 00 كل شيء على ما يرام 00أجابها وهو يخفض النظر0
- كلاي سيقوم بذلك بما أن هذا هو ما يريده0
عندما انتهوا من تناول العشاء نظفت روري الطاولة لكن ماري رفضت السماح لها بالمساعدة في تنظيف المطبخ0
- إنك ستعيقيني 00دمدمت متذمرة رغم أن عينيها كانت فيهما بعض الألفة :
- إلى جانب إنني سمعت بأن الآخوين سيرياك الحظيرة0
- اصر إذا على تنظيف الصحون غدا مساء0
دمدمت ماري بجواب غير واضح ثم سألت بشكل فظ:
- كيف كانت فطيرة التفاح؟
- لذيذة للغاية0
لمست ابتسامة الرضا في طرفي فم مدبرة المنزل0
وقالت:
- جيد فقد قمت بصنعها بطريقة مختلفة وكنت أتساءل فقط0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:26 pm

قاد كلاي روري من ألباب الخلفي وعبرا الفناء باتجاه الحظيرة0
شعرت روري من اللحظة التي دخلت فيها من الباب الضخم بأنها تدخل عالما آخر
فقد كانت رائحة الجلود ومنظفات السرج مع رائحة القش ورائحة الخيول وأحست إن ذلك رائع بشكل مدهش واسر انتباهها الألوان الزاهية للأسرجه0
- الملك يوجد هنا00قال كلاي وهو يشد بها ويمسكها بيد قوية أسفل مرفقها 0
عندما فتح كلاي الجزء العلوي من حجيرة الحصان استدار أروع مخلوق شاهدته روري في حياتها ليقابلهم0
لونه كستنائيا غامق, أملس الشعر, وافر القوة, جعل روري تحبس أنفاسها0
ويبدو أنه يعرف بأنه الملك فعلا0
فقد نظر إلى روري بعينين حادة توقف كأنه توقع منها أن تنحني احتراما له وقد كانت روري بالفعل تنوي أن تنحني له باحترام0
- لقد احضرت معي آنسة - قال كلاي للحصان خطى الملك خطوتين للوراء وضرب الأرض بقدمه 0
- إنه حقا حصان0 00 هل اعتنيت منذ ان كانا مهرا؟
أومأ كلاي بالإيجاب00 وكانت روري على وشك ان تسأله عندما سمعا صهيلا عنيفا يصدرمن الجانب الآخر للممشأ وبدأ كلاي وكأنه يعتذر وهو يفسر لروري0
- إذا لم تحزري فإن هذا صوت "هرقل" فهو لا يحب أن اتجاهله0
مشي الى الحجرة المقابلة لحجرة الملك وفتح باب الجزء العلوي0 ومد الحصان الأسود رأسه فورا وأصدر شخيرا عاليا وكأنه يشكو قلت الانتباه له مما جعل روري تبتسم لااراديا 0
- أحضرت روري لتقابلك أيضا لذلك تصرف بتعقل00 قال كلاي موبخا
- مرحبا قالت روري وهي ترفع يدها اليمنى للتحية لقد أضحكها حديث كلاي مع الحيوانات وكأنه يتوقع أن يفهموا ملاحظاته وينتبهوا لحديثه لكن كيف تنتقده فهي نفسها قد تكلمت مع البقرة قبل عدة ساعات0
- لا حاجة أن تخافي منه 00قال لها كلاي عندما وقفت دون حركة 00بعيدة في مسافة جيدة عن الحجيرة 00أخذة بعين الاعتبار ما قاله لها سكيب من قبل عن هذا الحصان المتقلب المزاج0
مد كلاي يد على رقبه هرقل بحركة تشبع الأنا الغرور المرهفه عند هذا الحصان0
نظرت روري حواليها وأدهشتها مساحة الإسطبل فقالت كم عدد الحجيرات الموجودة بأكملها0
- 36 حجرة عادية و اربعه للمهور الحديثة الولادة0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:27 pm

لكن هذا جزء فقط من" الك ان "0
فقادها خارجا إلى الميدان الواسع وأشار إلى مبناه في الطرف المقابل
- يقع مكتبي هناك هل تودين رؤيته0
اومأت روري موافقه وسارا في أتجاه المكتب فتح كلاي الباب لها وأول شيء لفت نظرها في الداخل هومجموعة شرائط وصور بطولات معلقة على الجدران
وصندوق كبير مملوء بالجوائز وعندما لاحظ كلاي اهتمامها بالكومبيوتر وضح لها حالة النظام الذي وضعه وكيف سيساعده في المستقبل
- إنه نفس نظام سلسلة الكلمات الذي نستخدمه في المكتبة0
قالت روري
- أنوي أن اوظف خريج مدرسة علمية لإدخال البيانات والمعلومات كي ابداء 00 ولا أزال أبحث عن شخص مناسب0
نظرت روري إلى الملفات إنها مهارتها في الطباعة جيدة والعمل لا يستغرق أكثر من عدة ساعات قالت:
- لا حاجة أن تدفع الي أي شخص بما إنني أستغل حسن ضيافتك فأقل ما يمكن أن اقدمة هو أن اقوم أنا بالعمل0
- روري إن هذا ليس ضروريا00 لا أريدك ان تقضي وقتك هنا في المكتب تقومين بهذا العمل الممل0
- بل إنني سأقوم بشيء منتج بدلا من انتظار تصليح السيارة0
نظر إليها بتعابير قلقة وقال :
- حسنا إذا كنت تصرين على ذلك0
- لكن ذلك وكما تعلمين ليس ضروريا
- إنني أصر00 قالت روري وهي تشبك يديها خلف ظهرها وقررت تغيير الموضوع - ما هذا؟
أشارت باتجاه غرفة كبيرة خارج المكتب ذات نوافذ تصل من الأرض إلى السقف , وتطل على الميدان0
- إنها غرفة المراقبة0
- وهكذا يكون لديك مشاهدك الخاصة0
- هل تريدين النزول إليها0
- اوه 00 نعم0
لاحظت روري وهي في الميدان أكبر بكثير مما بدا عليه من الأعلى, تمشيا في المكان لعدة دقائق0
ثم نظر كلاي إلى ساعته وقطب قليلا:
- اكره ان اقطع هذه النزهة 00إنني عادة لأ اترك الزوار0
- اوه 00ارجوك00 قالت بسرعة00 لا تهتم فلم أكن أنتظر شيئا ولا أعتبر نفسي زائرة0
لازال كلاي يبدو نادما وقال:
- سأعود بك إلى المنزل0
غادر كلاي بعد دقيقتين في الشاحنة00 كان المنزل هادئا من الواضح أن ماري قد أنهت واجباتها في المطبخ واوت إلى فراشها 00 أما سكيب الذي عاد من مساعدة صديقه فقد كان مشغولا في حديث على الهاتف
ابتسم عندما شاهد روري دون أن يقطع حديثة دخلت روري غرفة الجلوس وتناولت مجلة تتصفحها بكسل
وبدأت تتصفحها, وقرأت بدون اهتمام مقال عن بعض العلاجات الطبية الخيول
اقترح سكيب عندما انتهى من الحديث أن يلعبا بالورق 00ولم تبلغ الساعة العاشرة إلا وأدركت روري بأنها في لا وعيها تنتظر عودة كلاي لكنها لم تكن متأكدة لماذا!
تثاءب سكيب بشدة وعرفت ما يلمح اليه فقال :
- أعتقد أنني يجب أن أذهب للنوم00 ووضعت ورق اللعب الجانب
- نعم يبدو إنه الوقت المناسب00 أجابها وهو يتثاءب مرة أخرى
- لما اقصد ان اؤخرك عن النوم 0
- اوه ليست في ذلك مشكلة كل ما في الأمر أننا نبدأ باكرا هنا00 أما انت فنامي كما تريدين فلا نتوقع منك ان تصحي قبل الشمس لأننا نحن ننهض في ذلك الوقت0
وفقا لحسابات روري فإن الاستيقاظ قبل الشمس يعني أن كلاي وسكيب يبدأن العمل ما بين الرابعة والنصف والخامسة صباحا
ولا بد أن سكيب قد قرأ نظرة عينيها وكتم ضحكة خافتة وقال:
- ستعتادين على ذلك
تبعته روري على السلم يتبادلان تحية المساء لكن بعد ذلك ورغم الحمام الدافئ لم تستطع روري النوم00جلست في الفراش مرتديه بيجاما قطنية والنور لا يزال مضاء وهي تفكر كيف سار كل شيء بطريقة مختلفة كما خططت له0
فوفقا لبرنامجها من المفروض أن تكون في سيتيل الآن في حفلة كوكتيل تم ترتيبها في الليلة الأولى من المؤتمر لقد كانت تأمل في التحدث مع العديد من الكتاب هناك00
لكنها افتقدت ذلك , واحتمال حضوره , ولو لمناقشة واحدة لا يزال غامضا وعوضا عن كل ذلك قامت بانعطاف غير مبرمج إلى مزرعة خيول واضطربت في حضور صاحبها الوسيم0
ابتسمت مكشرة فالأمور يمكن أن تكون أسوأ بل الأكثر سوءا سمعت روري بعد ساعة صوت من الخارج خلف المنزل
لا بد أن كلاي قد عاد وابتسمت فرحا لعودته 00تثاءبت ومدت يدها إلى المنضدة قرب السرير واطفأت النور وسرعان ما عبست00 فهذه الجلبة التي سمعتها ليست إطلاقا بصوت إيقاف الشاحنة انه صوت لم تستطع أن تعين هويته0
انتزعت ألروب من أسفل السرير وارتدت خفيها , ونزلت إلى الطابق السفلي لتقصي الأسباب0
ما أن وصلت المطبخ حتى عرفت بأن الجلبة تصدر من الإسطبل 000هل يوجد اضطراب ما لدى الخيول؟
لم تعرف ماذا تفعل فاندفعت تصعد السلالم اثنتين اثنتين
تدخل من غرفة إلى غرفة إلى أن وجدت غرفة نوم سكيب فلم يكن لديها فكره اين تنام ماري0
كان سكيب متمدد في عرض السرير يشخر فصاحت:
- سكيب لقد حدث شئ ما للخيول0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:28 pm

استمر سكيب بشخير
فصاحت في صوت أعلا:
- سكيب استيقظ
لكنه بقي يغط في نوم عميق
- سكيب أرجوك 00 اوه00 ارجوك استيقظ
ناشدته روري وهي تهزه بقوة
بالتأكيد سيجد جسمه صباحا مليئا بالرضوض 00تذكر أنني من المدينة ولا اعرف ماذا أفعل
كان الصوت الذي يصدر من الإسطبل على شكل ضربات عنيفة يزداد
ربما كانت هناك حريق00 أوه 00ياالله00
دعت روري أن لا يكون هذا00 واندفعت تنزل الطابق السفلي وتوقفت تصيح من منتصف السلم 0
- ماري 00سكيب00 كانت تصرخ وصوتها ملئ بالرعب00 ليأتي آلي شخص ويقوم بعمل ما
لكن يبدو أن لا أحد سيفعل ذلك
كانت شديدة الاحتياج ,فاندفعت تهبط السلم وعبرت الفناء ثم دخلت الإسطبل وهي ترتجف كان الضوء الوحيد المدلى من السقف ينير المكان قليلا
كانت أغلب أبواب الحجيرات
مفتوحة وشعرت رورى بأن أغلب الخيول قد ازداد عدم ارتياحها
مشت على أطراف أصابعها وتوجهت الى مصدر الصوت من منتصف الأسطبل وجعلت صيحات الخيول الفضوليه قلب روري يتوقف في حلقها0
- خيول اللطيفة00 خيول اللطيفة00كررت روري مهدئه إلى أن وصلت إلى الحجرة التي يصدر منها الصوت كان الجزء العلوي للباب مفتوحا استقامت روري قبل أن تجرؤ على النظر خلسة للداخل00
شاهدت فرسا منقطه رأسها للخلف وتكشف عن أسنانها وتصهل بصوت مرتفع دون انقطاع00 ارتجفت روري بسرعة وابتعدت عن الباب, إنها لا تعرف الكثير عن الخيول لكن بإمكانها أن تقول أن هذه الفرس تعاني من الاضطراب الرهيب ركضت مندفعه خارجا الأسطبل وهي تمسك طرف روبها متجهة للمنزل 00 يجب إن تجد طريقه لإيقاظ سكيب
وصلت إلى الفناء مقطوعة الأنفاس
ثم رأت شاحنة كلاى الزرقاء البالية
- كلاي00 صرخت وتوقفت في منتصف الفناء الذي ينيرة ضوء القمر
- اوه00 كلاي
كان كلاي قد أصبح بجانبها فورا ويداه تمسكان في كتفيها باحكام وقال:
- روري ما الأمر؟؟
كانت بغاية السعادة برؤيته وطوقت خصره وقاومت تنفجر بالبكاء
كانت تلهث وكتفاها يرتفعان وينخفضان وصوتها مهتز عندما قالت:
- يوجد اضطراب في الإسطبل00 اضطراب سئ 0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:30 pm

الفصل الرابع

اندفع كلاي تجاه الاسطبل وروري على يمينه وتوقف لإضاءة النور 0 فغمر ضوء مشع داخل ألأسطبل 0
كانت الفرس الرمادية الموجودة في الحجرة الوسطى مستمرة في الصهيل وضرب ما حولها 0 واستغربت روري لبقاء الجدران سليمة 00 كان لصخب تألم الفرس صدى على بقية الخيول التي شعرت بالقلق 0
نظر كلاي نظرة واحده على الفرس وأطلق تأوها خافتا ثم دمدم بشئ :
- ما الأمر؟ 00 صاحت روري
- يبدو ان "ستار برايت" ستصبح اما 0
- لكن لماذا ليست في إحدى حجيرات الولادة؟
- لأنك طبيبين بيطريين فحصاها وقالا أنها ليست في حالة وضع0
- لكن00
- لقد أنجبت 6 مهور إلى الآن فأصبحت بطنها كبيرا لذلك تبدو حاملا حتى ولو لم تكن كذلك0
فتح كلاي ألباب ودخل الحجيرة00 وضعت روري يدها على قلبها00 يا للأسى سوف يقتل في الداخل0
- ماالذي تريدني إن افعله؟ قالت روري
هز كلاي رأسه قائلا:
- لا مكان لك هنا00 عودي إلى المنزل00 وابقي هناك00 تجعد جبينه مظهرا حياته الريفية0
- لكن ألا يجب علي الاتصال بطبيب بيطري أو القيام بشئ ما؟
- لقد فات الوقت لذلك0
- ماء مغلي 00أستطيع أن أحضره لك 00إنها تريد المساعدة لكن لا تعرف كيف0
- ماء مغلي ؟ لماذا أحتاجه؟
- لا اعرف 00اعترفت بضعف00 لكن دائما يظهر في الأفلام أنهم يحتاجون الماء الساخن0
نظر إليها كلاي نظرة ،ساخطة وقال:
- روري ارجوك عودي للمنزل فقط0
مشت تجاه باب الأسطبل ,ثم توقفت وعادت00 لو سألها أحد ما لماذا تشعر بضرورة بقاءها بجانب كلاي فلن يكون بإمكانها الإجابة00 شئ ما جعلها تبقى هنا شيء أقوى بكثير من تهديد كلاي0
مشت للحجيرة الوسطى ورأسها وكتفاها مستقيما ووقفت مستعدة لأي شيء0
- كلاي قالت له معلنة إنني لست ذاهبة0
- اصغي الي روري 0 أنت فتاة مدينة وما سيحدث لن يكون جميلا0
- إنني امرأة أيضا0 ورؤية قليلا من الدم لا يكفي لجعلي أصاب بالأغماء0
كان كلاي يقوم ما بوسعه لتهدئة الفرس الخائفة, لكن دون أن يحقق الكثير من النجاح0
- ليست لدي وقت للجدال معك 0 قال من خلال أسنانه( مطبقا على اسنانه )
- جيد0
دفعت ستار برايت عنقها للوراء واطلقت أنينا عميقا ارتد داخل الحجيرة كأنه دوى مدفع 0
- يا للأم الصغيرة المسكينة0 همست روري بصوت هادئ مسكن 00 وقادتها غريزتها ان ترفع مزلاج الحجيرة بحذر وتدخل0
نظر إليها كلاي نظرة ساخنة تكفي لنزع الطلاء عن الجدران وقال:
- اخرجي من هنا قبل أن تصابي بأذى00 كان صوته منخفضا وملحا0
أتت ردت فعل ستار برايت إزاء توتر كلاي مباشرة فقد انتفض جسدها بتشنج وأصاب أحد حوافرها ساعد كلاي , وسال الدم مباشرة خلال كم قميصه 00عضت روري على شفتها لتكتم صيحة ذعر 00 إذا كان كلاي قد شعر بأي ألم فلم يظهر ذلك0
- أمسكي برأسها 00قال كلاي بحدة:
وبطريقة ما وجدت الشجاعة للقيام بما طلب منها000 تأوهت ستار برايت ثانية وعيناها تنظران الى روري بالتماس وكأنها ترجوها المساعدة 000 تكشف شفتا الفرس عن أسنانها وهي تدفع تكفى برأسها للأمام والخلف مما أدى إلى اهتزاز روري 0
- توقفي00 قالت روري بنعومة محرزة السيطرة أنه شئ مؤلم أليس كذلك ,لكن قريبا سيكون لديك طفل جميل تظهريه للعالم0
- مهر 00صحح كلاي من خلف الفرس0
- مهر جميل00 رددت روري 00 وهي تمرر بيدها على رقبة الفرس المبللة بالعرق بحركة ملاطفة , وتقوم ما في وسعها لإعادة الطمأنينة إلى الفرس الخائفة0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:31 pm

استمري بالكلام00همس كلاي
استمرت روري بالحوار لعدة دقائق مشحونة , ثم بدأت تغني بصوت ايقاعي ناعم , بدأت بأغاني تنويم الطفل ,التي كانت أمها تغنيها لها ثم تبعتها ببعض أغان الأطفال البسيطة لكن غناءها لم يستمر إلا لدقائق شعرت بأن رئتيها على وشك الانهيار0
وفجأة اندفع ماء من الفرس 00 ورغم ان كلاي لم يقل شيئا إلا أن روري عرفت أن هناك مشاكل0
ورأته يعبس لكن لم يكن باستطاعتها رؤية ما يقوم به00رفعت ستار برايت رأسها بحركة مفاجئة في نوبة الألم الأخيرة للولادة 00 وراقبت روري مفتونه بزوغ حافرين وساقين أماميتين تلأهما أنف أبيض0



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:31 pm

رفعت الفرس رأسها تتوقا للرؤية00 شد كلاي بقوة ولطف , وخلال ثواني أصبح المهر الوليد طليقا 0
نبض قلب روري وكأنه قاطرة تصارع لأرتقاء هضبة شديدة الانحدار بينما يدا كلاي القويتان تكملان المهمة:
- إنها مهرة00 أعلن بابتسامة تضيء وجهه00ثم تناول فوطه ومسح يديه وذراعيه0
أدارت ستار برايت رأسها لتنظر الى وليدها0
- أرأيت؟ قالت روري للفرس إلم اقل لك أن الأمر يستحق بعض العناء لفترة قصيرة ؟
بدأ لسان الفرس طويل مهمتة بتنظيف وملاطفة المهرة الرمادية اللون كأمها وبها خطوط دقيقة بيضاء0
على أنفها وعرفها وذيلها 00 لامس المشهد روح روري وهي تراقب ما يحدث 0 وانهمرت الدموع على خديها المتوردين فمسحتها بسرعة لئلا يراها كلاي 00 ووبخت نفسها بصمت لكونها عاطفيه00 لهذه الدرجة 00ولم يغادر كلاي إلا بعد مضي ساعة تقريبا 00فقد وقفت الفرس لتحرس وليدها الطويل الأرجل وهي تبدو مسرورة في نفسها بكل ما في الكلمة من معنى وبينما هما يتهيأن للمغادرة همست روري بشيء ما في اذن الفرس0
- لماذا كل ذلك ؟00 اراد كلاي أن يعرف وهو يثبت الباب بالمزلاج 0
- لقد قلت لها فقط بأنها قامت بعمل جيد0
- فعلا 00همس كلاي وأضاف بعد دقيقه وأنت أيضا روري 00 إنني شاكر لمساعدتك0
غشت الدموع عينها مرة أخرى, فأجابت بإيماءه غير قادرة على التحكم بصوتها 00نبض قلبها بسرعة إنها لا تذكر أن مر عليها وقت شعرت فيه بالسعادة أكثر من الآن0
تجاوزت الساعة منتصف الليل بكثير لكن روري لا تشعر بالنعاس 0
- روري ؟ كان كلاي يراقبها وعيناه تلمعان بقلق 0
إنها مدينة له بتوضيح لكنها ليست متأكدة من أنها تستطيع أن تفسر هذا الانفجار المفاجئ للعواطف 00فقالت:
- لقد كان00 شيئا جميلا جدا0
رفعت خصلة من شعرها البني الغامق من على وجهها وابتسمت له , واهية تملك أن لا يظن بأنها فتاة مدينة حمقاء رغم أنها لا تعرف لماذا يهمها ذلك000
تعرف جيدا أنها لا تملك جمالا كلاسيكيا, بل يقال عنها عادة بأنها جذابة بأنفها المرفوع لأعلى وبعينيها البنيتين ألغامقتين0
- أفهم ذلك00 مشى في اتجاه الحوض وغسل يديه ونثر الماء على وجهه 00 وعندما انتهى ناولته روري منشفة معلقة قريبا0
- اشكرك0
- لا أعرف كيف أصف ما حدث00 قالت بعد جهد غير مثمر لإيجاد الكلمات التي تفسر كل الأحاسيس بداخلها0
- الأمر نفسه يحدث لي كل مرة أشهد فيها ولادة0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:32 pm

قال كلاي لها00 نظر إليها ثم لمس وجهها برفق وانزلقت اصابعه على فكها اصبح العالم كله سالفا عندما نظرت عيناه الى عينيها بلطف0
يوجد روعه أصلية في تجربة الولادة روعة تنغرز بعمق داخل الروح0 وللمرة الأولى فهمت روري هذا0
ومشاركتها لكلاي بهذا يكشف من الانجذاب الذي تشعر به ناحية وخلال الدقائق القليلة في الحجيرة قبل ولادة ستار برايت , شعرت روري بأنها أقرب لكلاي أكثر مما شعرت بالنسبة لأي رجل آخر000 وكأن قلبها قد طار وانضم الى قلبه في لحظة من المتعة الشفافة000 أدركت إن هذه فكره رومانسية سخيفة لكن يبدو إن الأمر لا يصدق بشعورها القوي لرجل لم تعرفه إلا منذ وقت قصير 0
- لقد اخترت لمهره اسم قال كلاي هو يعلق المنشفة 0
- ما رأيك بأسم " نايت سونغ " اغنية الليل 0
- نايت سونغ 00 رددت بهمس ناعم أحب ذلك الأسم 0
أومأت وأحست بالعواطف تسد حلقها وقالت:
- هل هذا يعني بإنني قمت بعمل جيد بالنسبة لفتاة مدينة؟
- لقد قمت بعمل أكثر من جيد 0
- أشكرك لأنك تركتني00 لقد كنت سأذهب إذا ما أصررت على ذلك0
غادر إلأسطبل ووضع ذراعه على كتفها وكأنه يقوم بذلك منذ سنوات00
كانت شاكرة للمسته فقد ساعدتها على شحذ مشاعرها وأحاسيسها غير المألوفة0 لاحظت روري وهما يعبران الفناء ان السماء مليئة بألوف النجوم المتألقة بطريقة أكثر مما تذكر بأنها رأت في المدينة00 وتوقفت فجأة تحدق بهم0
ولم يبدد صوت كلاي الهادئ السكون وهو يقول:
- إنها ليلة جميلة اليست كذلك؟
أرادت روري أن تتمسك بكل لحظة جميلة وتجعلها تدوم للأبد, فأومأت برأسها فقط لأن الوقت الذي تمضيه مع كلاي على وشك الانتهاء00 إنهما سيدخلان المنزل الآن ولا شك بأن كلاي سيشكرها على مساعدتها 0 ثم ستصعد السلم متوجهه إلى غرفتها وسينتهي كل شيء0
- ما رأيك في بعض القهوة؟ سألها كلاي ما أن دخلا المطبخ00 في شعوري هذا الوقت حرام إضاعته في الذهاب للفراش0
- بالنسبة لي أيضا00 قفز قلب روري فرحا لاقتراحه0 وشعرت بالسعادة لإنه هو أيضا يريد تأخير فراقهما0 وتعرف إنه عندما تعود إلى غرفتها فإن النوم هم سيكون غير ممكن بأي طريقة0
مد كلاي يدا لتناول علبة القهوة, فلاحظت روري بقعة الدم على كمه فتذكرت لكمة ستار برايت0
- كلاي ,عليك إن تعتني بهذا الجرح0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:32 pm

وعرفت من نظرته المصحوبة بالدهشة انه هو أيضا قد نسي الجرح0
- نعم يجب أن أعتني به , قال لها بنعومة وعاد إلى مهمتة 00
- دعني أنظفه لك00 عرضت روري عليه وهي تنضم إليه على منصة المطبخ 0
- إذا احببت0
قادها إلى الحمام وأخرج مجموعة من الأدوية من الخزانة الموجودة فوق المغسلة وقال لها:
- هل تريدين القيام بذلك هنا ام في المطبخ؟
- هنا 0
جلس كلاي على طرف حوض الأستحمام وحل طرف الكم ثم قام بثنيه للأعلى0
- اوه كلاي 00 همست روري عندما رأت عمق الجرح في مرفقه 00 ولامست أصابعها برفق حواف الجرح وهي تتساءل إذا كان يحتاج لغرز , فجفل قليلا للمساتها0
- آسفة0
- ضعي مرهما عليه وسيكون على ما يرام0
- لكنه عميق حقا 00يجب أن يراه طبيب0
- روري إنني خشن كالسرج الجلدي القديم وهذه ألأمور تحدث في كل وقت وسيبرأ الجرح0
- لا أشك في ذلك0
- إذا ضعي الضماد فوقه0
- لكن 00
- لقد سبق لي أن تأذيت كثيرا واعرف متى يحتاج الجرح لطبيب 0
ارتعدت قليلا ثم رضخت لكلامه فمن المرجح إنه على صواب 00 وبدأت تنظيف الجرح وهي تعي أن عيني كلاي تنظران الى وجهها , متفحصتان ذقنها, وشعرها البني الغامق, وعينيها الواسعتين , اللتين تكشفان عن سرعة تأثرها0 إنها طويلة ورشيقة00 اذا كان كلاي قد وجد ما هو جذاب في فيها 0 إلا إنه لم يشر إلى ذلك0 شعرت بعضلات حنجرتها من تضيق فرغم أنها تشعر بالامتنان للصمت بينهما إلا أنها مرتبكة0
- إنك قد هدرت كفاءتك 00 من المفروض إن تكوني ممرضة00 قال لها وهي تمسح الجرح برفق0
- كنت اقوم بتلك الفكرة عندما كنت في العاشرة, لكنني أحب مجال الكتاب أكثر0
لاحظت أن كتفيه مشدودآن فحاولت إن تكون حركاتها هادئة لأقصى ما يمكن 00ونبضت عضلة في فكه 0
- هل 00اؤلمك ؟
- لا 00 رد بحدة0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:33 pm

بعد ذلك أصبح مريضا ممتازا0 فلم يشك او يتذمر وهي تنشر المرهم بلمسات رقيقة رغم أنها تعرف إنه يلسعة بشدة 00 وكان متعاونا معها وهي تلف الضماد حول ذراعه00 واستمر الصمت وهي تثبت الضماد بشريط لاصق00 لكن روري أحست بأنه يريد الهرب خارج الحمام بأقصى ما يمكن من سرعة0
- آمل أن يبقى الضماد في حالة جيدة0 قالت له0
نهض واقفا وثني مرفقة مرتين وقال:
- إنه جيد لقد قمت بعمل ممتاز0
- إنني مسرور لأنك تظن ذلك0
- لا شك بأن القهوة قد أصبحت جاهزة الآن00 تكلم بسرعة وكأنه يتوق للذهاب0
تنهدت وأعادت الأدوية إلى مكانها0 بينما ذهب كلاي إلى المطبخ0 وشمت روري رائحة القهوة الشهية حتى قبل أن تدخل0
كان يميل إلى المنصة ويرشف من فنجانه بانتظارها0
- إنها ليلة هادئة أليس كذلك؟ دمدمت وهي تضيف الحليب والسكر إلى الفنجان الذي صبه لها0
ساد الجو توتر لم تستطع روري فهمه او تفسيره 00 فقبل دقائق فقط كانا يعبران الفناء مسحورين بتألق النجوم ويضع كلاي ذراعه على كتفها ويبتسم لها بحنان أم الآن فيبدو إنه يتوق لذهابها بعيدا عنه0
- هل قمت بعمل ما؟00 سألته دون تحفظ0
- لا 00روري 00 وضع فنجان جانبا وأمسك كتفيها بإحكام بكلتا يديه00 هناك شيء موحي بإلألفه والدفء وحميم بما اشتركنا فيه 00 بدت عيناه داكنتين بشكل غريب 00 وكوني اريدك بهذه الطريقة ليس مناسبا0
أحست به يرتجف قليلا وهو يرفع يديه من عليها0
- أشعر وكأنني عرفتك طوال حياتي00 همس بصوت مبحوح وتعابير وجهه غير محدودة 0
- لقد شعرت نفس الشعور منذ اللحظة التي نزلت فيها من الشاحنة 0
ابتسم كلاي وأحست روري في نفسها ترتبك000
وضعت فنجان قهوتها جانبا 00 فجعل كلاي يديه تزحفان حتى استقرتا ففوق كتفيها 00 و شعرت بقلبها يتوقف عن الخفقان ثم يعود فجأة للحياة00
- سأقبلك00
قال العبارة هذه وكأنه يسأل :
ذابت خجلا بينما لم تشعر بداخلها بأي ممانعة00 ثم احترامها لذاتها00 اهتاجت معدتها عندما خفض رأسه ببطء إلى جبهتها00
طوال حياتها لم تدع روري أي شخص يقبلها ولو فوق جبهتها0
- اوه 00روري " قال وهو يبعد وجهه عنها 00 كم أنت رقيقة00 وعاد فمسح بيده فوق رأسها0
- كنت هذا المساء ساأنفجر في البكاء لتعطل السيارة اما الآن 00الآن فإنا مبتهجة 00 مبتهجة جدا0
قبلها ثانية فشعرت بأنفاسها تتوقف وبقلبها ينبض بشدة وسرعة , وأحست برأسها يكاد يلامس صدره العريض 0 توتر قائلا:
- علينا أن نتبادل تحية المساء0
وقفز احتجاج على فمها , لكن قبل أن تنطق بشيء قال كلاي :
- الآن 00
نظرت إليه في تردد فآخر ما تريده هو أن تتركه وقالت:
- ماذا بشأن قهوتي 0؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:33 pm

- إنه عذر وتبرير00 وكلانا يعرف ذلك0
لم تقل روري شيئا00 وساد الصمت بينهما0
- ليلة سعيدة كلاي 00 همست في النهاية وأبتعدت 0 لكن يده أمسكت بأصابعها وسحبها مرة ثانية إلى حيث يقف00
- يا للجحيم00 قال بعنف : ذهابك للطابق العلوي لن يغير أي شيء0
لم تسأله روري أي شيء ولا تريد أبدا كل ما تتوق له هو الدف والأمان الذي وجدته بالقرب منه0
" تعالي هنا" همسا وقادها عبر غرفة الجلوس إلى الشرفة حيث الإرجوحه تتحرك بلطف مع نسيم ألليل 0
جلست روري بجانبه 00 تملكها شعور بالاطمئنان00
فأراحت رأسها على كتفه مستمتعه بهذه الدقائق الثمينة0
- لن أنسى هذه الليلة أبدا0
- وكذلك أنا00 وعدها كلاي وهو يودعها 0
استيقظت روري وقد استقرت الشمس على وجهها أبقت عينيها مغمضتين وابتسمت وهي تنعم بذكرى الليلة السابقة مع كلاي 00 لقد جلسا علي الأرجوحة يتحدثان لعدة ساعات00 يتحدثان ويضحكان وكأنهما يعرفان بعضهما طوال حياتهما0
جلست روري ورفعت يديها فوق رأسها وتمطت 0
ونظرت إلى ساعتها الموضوعه على المنضدة المجاورة واهتزت عندما لاحظت بأنها تجاوزت الحادية عشرة00 عندما ذهبت الفراش الليلة الفائته كانت خطوط الضوء قد بدأت تشق السماء0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
 
روايات عبير .. القبلات المسروقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الشاعري الثقافي والأدبي :: القسم الثقافي :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: