الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 روايات عبير .. القبلات المسروقة

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:44 pm

لقد كان شعرها مصففا بعناية بعيدا عن وجهها على شكل حله جميلة000 إن كلاي لم يشر إلى والديه أية مرة00 وعرفت روري بالحدس وبمجرد النظر إلى الصورة أن كلاي متعلق بوالدته0
اتى الكلب بلو من المطبخ ووقف بجانبها وكأنه يوأسيها فربتت عليه شاكره00اعادت روري نظرها إلى الصورة00 ولاحظت أن سكيب يشبه أباه بعينيه الزرقاوين العابثتين اللتين تعكسان الطيش00 استمرت روري بتمعنها لكن والدة كلاي اسرت اهتمامها أكثر وأكثر00
اجفلها رنين الهاتف فارتعشت يدها وهي تعيد الصورة إلى مكانها0
- المكالمة لك000 صاحت ماري من المطبخ0
عرفت روري فورا أنه جورج الميكانيكي في ريفر سدال , فهي تنتظر سماع صوته منذ الصباح الباكر0
- مرحبا 00قالت وأصابعها تشدان بقوة على السماعه فخوفها الكبير هو حدوث شيء يؤخر مغادرتها للمرة ثانية0
- آنسة كامبل 0قال الميكانيكي :
- كل شيء على ما يرام000 لقد انتهيت من إصلاح السيارة0
- حمد لله00 دمدمت روري وقد ارخت اصابعها قليلا 0
- لدي شخص يمكنه ان أردت أن يحضر سيارتك الى" الك ان" ليسلمك إياها0 عليه أن يقود مسافة 50 ميلا لكن ذلك سيكلف كثيرا0
- ذلك حسن00 قالت روري بلهفة غير مكترثة بالمبلغ وتابعت :
- متى يمكنه أن يصل إلى هنا؟


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:45 pm

الفصل الثاني عشر


- إذا ستغادرين فعلا 00 قال سكيب وهو يحمل حقائب روري00 كنت أود لو أنك تبقين لحضور المعرض 0
- لا شك بأنك تنوي إفلاسي سكيب00 فسوف أنفق كل ما املك لحضور سباق الحيوانات الذي حدثتني عنه00
قالت روري وهي تقف في منتصف غرفة النوم الرئيسية تتفحص ما حولها لكي تتأكد من أنها لم تنس شيئا0
أحست بوخز مؤلم من الحزن00 وشعرت بالحب والدفء ينبثقان من الجدران اللامعة0
مررت أطراف أصابعها بكسل على الجدار المكسو بالورق وتباطأت للحظات غير راغبة بإبعاد نفسها00
فهذه الغرفة تعني لها الكثير ومن الصعب عليها مغادرتها بسرعة00 وقف سكيب عند الباب نافذ الصبر ينتظرها قال لها:
- لقد اتصلت كيت وقالت إنها في طريقها إلى هنا فهي تريد أن تقول لك مع سلامة0
- سأكون مسروره لرؤيتها آخر مرة00 رغبت روري أن يذهب سكيب كي تبقى وحدها قليلا في هذه الغرفة غرفة والدي كلاي 0
- إن ماري تغلف لك بعض الغداء كي تأخذيه معك 00 قال سكيب وهو يضحك ضحكة ساخرة خافتة00
- وبما أنني أعرف ماري فأن الطعام سيكفيك اسبوعا 0
ابتسمت روري وتبعته تنزل السلم00 كما قال سكيب فقد أحضرت لها مدبرة المنزل علبتين كبيرتين من الطعام تنتظران على طاولة المطبخ0
- ستأخذين هذه معك ايضا 0قالت مدبرة المنزل بخشونة 00أنني أكره فكرة تناولك الغداء في المطعم0
- وداعا يا ماري 0 قالت روري بنعومة وبدافع ما عانقت ماري بلطف قائلة:
- أشكرك على كل شيء وبما في ذلك حديثنا صباح اليوم0
دهشت ماري لعناق روري وقالت لها:
- ستقودين بحذر الآن 00شدت روري إليها وهي تربت على ظهرها عدة مرات 0
- سأفعل 00أعدك بذلك0
- أن رسالة منك الآن00 وفيما بعد ستكون شيئا جميلا0
- حسنا وافقت روري وهي تمسح الدموع من زاويتي عينيها0 لقد أحبت هؤلاء الناس ومفارقتهم صعبه فوق ما تتخيل0
ركزت مدبرة المنزل عينها اليمنى قائلة بطريقة جافة:
- حان وقت ذهابك الآن 0 لماذا تقفين في المطبخ تثرثرين معي؟؟
إن صوت ماري الجاف لم يخدع روري00ربما كان يدل مظهر مدبرة المنزل الخارجي على الفظاظة , وربما كان لسانها لاذعا لكنها لم تنجح في إخفاء قلبها المحب الكريم0
- لا أعرف إين هو كلاي00 قال سكيب متذمرا00 بعد أن وضع الحقائب في صندوق السيارة0
كنت متأكدا أنه يريد أن يراك قبل ذهابك أتسأل أين ذهب الآن؟؟
- إنني 00متأكدة أن لديه أمورا أهم من أن يقول إلي مع السلامة0
- لا شيء أهم من هذا00 رد سكيب مقطبا 00 سأذهب لأرى أن كان في إمكاني إيجاده0
كانت ردة فعل روري الأولى هي أن توقف سكيب00 ثم قررت العكس بسرعة00 فربما شك سكيب في شيء 0إما إذا اعترضت على ذهابه00 وهي تفهم مالذي دعا كلاي للبقاء بعيدا عن المنزل طوال النهار فمغادرته " الك ان" صعبة ولاحاجة لإطالتها بألم وداع كلاي 0
- لم يحدث بينكما أنتما الأثنان أي خصام او شئ كهذا اليس كذلك ؟00 تساءل سكيب
- لا 00 ما الذي يجعلك تسأل ؟
هز سكيب كتفيه لا مباليا وقال:
- لا اعرف 00في كل مرة أدخل الغرفة التي تكونا فيها أشعر بشيء ما 00لو لم تكن كيت 0لاعتقدت أن أخي الكبير مولعا بك0
- إنني متأكده أنك تتخيل أشياء لا وجود لها0
- اظن ذلك00 قال سكيب بأيماءه مقتضبة0 حتى منذ وصلت وكلاي يتصرف بطريقة غريبة0
- مالذي تعنيه؟
- انه القلق والعصبية0
- إن وصولي الغير متوقع قد زاد اضطرابه 00 هل تظن ذلك؟ انها الحقيقة من عدة مجالات000 وشعرت أنها مذنبه 00 مسئولية المزرعة وتنشئة سكيب تكفيه إنه لا يحتاج روري ولا للفوضى التي ستحدثها في حياته الشخصية 0
- إنك لست المشكلة00 اجاب سكيب بحدة 00 في الحقيقة أن وجودك معنا قد امتعنا 000 المشكلة الوحيدة هي انك لم تبقي طويلا0
- أشكرك سكيب00 قالت روري وهي تشعر مرة ثانية أن الدموع تسد حلقها0
- لاازال آمل أنك ستحضرين لمشاهدة المعرض ستقضين وقتا رائعا 00انني اكفل لك ذلك00ربما ليس لدينا تسلية كالتي تقومون بها في سأن فرانسيسكو لكن عندما نقوم بعمل ما , كالمعرض مثلا , فأننا نقوم به بعناية ونجاح0
- إنني متأكدة أنه سيكون ممتعا جدا 0
وضع سكيب قدمه بثبات على مصد الشاحنة الزرقاء الباهتة ويبدو وكأنه قد نسى قراره السابق في البحث عن كلاي0
- انك لم تحبي الريف كثيرا أليس كذلك روري ؟
- اوه 00 لكنني أحببته0 00 ردت روري رغم أنها طريقة مختلفة للحياة 00احس هنا في "آلك ان" كأنني بطة في بركة مليئة بالأوز 0
ضحك سكيب قائلا:
- أظن إن الناس هناك في ألمدن الكبيرة لا يفكرون كثيرا في الريف00
- ليس لديهم الوقت التفكير00 قالت روري وهي تضحك ضحكة صغيرة0
- إن ذلك لا يضع الإحساس فكل واحد له أفكاره0
اومأت روري غير عارفة كيف تفسر شيئا معقدا00 عندما يقضي سكيب بعض الوقت في المدينة فسيتصور ما الذي عنته0
- إن أكثر ما لاحظت هنا هو الهدؤ000 قالت روري وهي مستغرقه في تفكير حالم0 تنظر حولها وتتذكر كل تفصيل في المنزل والفناء0
- إنني احب الهدؤ يكون الضجيج في بعض الأمكنة سيئا جدا وأخاف من ضرر الأذنين 000قال سكيب 0
- اتخيل لو أنني كنت أعيش هنا كنت نشأت معتاده علي الهدوء ايضا00 لم يسبق لي أن فكرت كم أستمتع بأصوات المدينة, فهناك شيء منشط ,السيارات وأبواق الحافلات منذ الصباح الباكر0
قطب سكيب, وهز رأسه قائلا :
- هل تحبين بصدق كل هذه الجلبه ؟
أو مأت روري قائلة:
- إنه شيء أكثر من ذلك لم أعرف كم تعني لي حياة المدينة قبل أن آتي الى "الك ان "0
لم تعرف روري كيف تصف رائحة خميرة الخبز الطازج أو شذى الأزهار في حديقة غولدن غيت "البوابة الذهبية" إلى شخص لا يعرف ذلك ولم يجربه , إن حياة الريف لها فتنتها وسحرها ولا يمكنها أن تنكر ذلك لكنها تنتمي إلى المدينة 0
على الأقل هذا ما كانت تقوله لنفسها مرات ومرات0
- اه00 قال سكيب وهو ينزل قدماه من على مصد الشاحنة محدثا صوتا00 هاهو كلاي الآن00
توترت رورى وشدت على يديها معا00 كانت خطوات كلاي سريعة واسعة, استقامت روري ومشت باتجاهه قائلة بنعومة:
- سأغادر خلال دقيقتين0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:45 pm

ستأتي كيت لوداعك 00 قال سكيب
لاحظت روري أن عيني كلاي لا تنظران إليها لقد بدا عوضا عن ذلك وقد ركز نظره علي سيارة خلفها 00 لقد قال كل شيء يجب أن يقوله و أن هذا الرحيل النهائي سيزيد الألم تعقيدا 0
- إن شكري لكم غير واف أبدا0 قالت روري له بصوت ليس ثابتا تماما0
- إنني ممتنة لحسن ضيافتك 00 وبتردد مدت يدها له0
اطبقت أصابع كلاي الصلبه على أصابعها0
كانت لمستة خفيفة ومجردة00 ازدردت روري بصعوبة وهي غير قادرة على التحكم بالعواطف التي تتحرك باضطراب بداخلها0
كانت تعابيره جامدة تماما لكنها أحست إنه يسيطر على نفسه00 في تلك اللحظة برغبتة الشديدة وعرفت إنه لاحظ مشاعرها ايضا0
- اوه 00كلاي 00 وعيناها تطفحان بالدموع 00 كان الحافز لأن تلقي بنفسها بين ذراعيه كموجة ضخمة تندفع فوقها ولم تعرف كم ستقاوم ذلك0
- لا تنظري لي هكذا00 قال كلاي بتجهم0
- إنني00 لا أستطيع00 إنه يخص كيت ولا شيء محتمل أن بغير ذلك0
خطا خطوة في اتجاهها ثم توقف فجأة وقد تذكر أنهما ليسا لوحدهما00
- سكيب اذهب الى الأسطبل وأمسك بالحصان "رعد" 00 كانت كلمات كلاي نافذة وحادة0
- لكن يا كلاي 00 ان روري على وشك أن00

- افعل ما قلته 0
تمتم سكيب بكلام غير واضح وهو يمشي مجهدا الى الأسطبل 00 وفي اللحظة التي اختفى فيها عن الأنظار أمسك كلاي بكفتي روري وشعرت بأصابعه قاسية وملحة عبر بلوزتها القطنيه الرقيقه00 بعد لحظة أصبحت أكثر قربا منه وشعرت بالرغبة في البكاء للأحاسيس التي تضطرع في داخلها00 قبل كلاي جبهتها 00كانا يقفان وسط الفناء لكن لم يبد كلاى إنه مكترث بذلك وروري لم تعترض 0
- لقد قلت لنفسي إنني لن أقوم بذلك"00 همس بصوت اجش0
أحست روري بقلبها ينقبض 00 سمعا صوت سيارة من بعيد00 فأرخى كلاي ذراعه وحررها 00 اشتبكت أصابعه في شعرها وكأنه يلمسها للمرة الأخيرة0
- كنت أحمق بأنني اعتقدت أن باستطاعتي مصافحتك بتهذيب00 وذهابك بعيدا عني إننا أكثر من صديقين عرضيين ولا أستطيع أن ادعي غير ذلك 00لتذهب كل العواقب الى الجحيم 0
تدفقت الدموع الى عيني روري وهي تحدق في كلاي 00ثم رأت من خلفه غيمه غبار تعلن عن وصول كيت 00 واخذت نفسا عميقا كي تهدئ نفسها ومسحت خديها الرطبين بظهر يدها ورسمت ابتسامة على وجهها0
اطلق كلاي تنهيدة ممزقة وهو يمرر يد صلبه على طرف وجهها 0
- مع السلامة روري0 همس لها ثم استدار وسارا مبتعدا0
اجتاحت روري موجة من التشوش عندما توقفت تلتقط أنفاسها في ممرات حديقة غولدن غيت 00انحنت للأمام قليلا تدفع ألأكسجين إلى رئتيها أحست أن عضلات جسمها مجهده وان قلبها سينفجر 00مشكلتها الكبرى هي محاولتها مجاراة دان0
- روري 0
- انني هنا كان صوتها مخنوقا00 أرادت أن ترفع يدها لتشير له لكن هذا العمل يتطلب جهدا أكثر مما تستطيع00 رأت مقعدا قريبا فمشت إليه في باضطراب 0
- تبدين منهكة00 قال دان يوبخها وناولها منديلا صغيرا 00 فمسحت العرق من على وجهها وابتسمت شاكر له00 لقد عادت إلى سان فرانسيسكو منذ يومين وهذه هي أول مرة تتاح لهما فرصة ان يلتقيا بعد عودتها0
- لا أستطيع أن أصدق أن أسبوعين يسببان هذا الاختلاف00 قالت روري0 وقف دان قربها مقطوع النفس وقال مبتسما :
- إن أسبوعين وقت طويل 00 اعتقد إنك لم تستمري في برنامج الفيتامين قال يلومها بلطف 00 حسنا روري من الواضح كم أنت بحاجة إلي 0
تجاهلت تعليقة الأخير وقالت :
- إنني اعتبر نفسي في وضع بدني ممتاز 0
ان دان أشقر ووسيم ولطيف 0
مسح رقبته بالمنديل فالتقت عينا روري الى يديه ذات الأظافر المرتبه, والأصابع الطويله , ان يديه جميلتان ودودتان 00وقارنتهما بيدين سمراوين من كثرة التعرض للشمس يدين صلبتين لطيفتين 00انهما يدا كلاي 000
- إنني أقصد ماقلت بخصوص حاجتك لي 00 دمدم دان وهو يراقبها عن قرب00 حان الوقت كي نكون جديين ونأخذ بعض القرارات الهامة عن مستقبلنا0
جلس بجانبها على المقعد واحتوى وجهها بأصابعه 00أصبح وجهها في مواجهته قال لها:
- لقد كان لدي الوقت للتفكير أثناء غيابك0
وضعت يديها فوق أصابعها تدعو " تصلي " لأيجاد طريقة سهلة كي تخبره بما تريد 00إنهما يعرفان بعضهما منذ عدة شهور وهي تكره ان تؤلمه ولكن من القساوة أن تغريه00 فعندما تعرفا على بعضهما كان دان قد طلق حديثا وليس مستعدا لأي التزام عاطفي جديد 0
- اوه00 دان اعرف ما الذي ستقوله 00ارجوك لا0
- ماالذي تقصدين ؟
- لقد كان لدي الوقت كي افكر انا ايضا خلال عطلتي 00وقد لاحظت إنه رغم أنني أعز صداقتك دائما لكن لا يمكن إن نكون أكثر من صديقين0
توهجت عيناه الداكنتان وقال لها:
- ماذا حصل لكي في هذه العطلة ياروري؟00 ذهبت ورجعت بعد أسبوعين امرأة مختلفة تماما؟
- إنني متأكدة من إنك تبالغ عارضته روري بضعف, تعرف إنها مختلفة من داخلها0
- لم تقولي لي أية كلمة عن رحلتك 00اشتكى دان بنبرة و كأنه قد جرح لتكتمها و تابع قائلا:
- كل ما قلتيه هو إن السيارة قد تعطلت في اورغون في منطقة نائية وانك بقيت محجوزة هناك لعدة أيام إلى أن تم إصلاح السيارة إنك لا تلوميني على ذلك أليس كذلك؟
فلم تكن لدي أية فكرة أن هنأك عطلا ما في مضخة المياه00
ضحكت روري لوصفه ناينتغل أنها منطقة نائية00
- لقد فاتك حضور مؤتمر الكتاب تماما أليس كذلك؟00 سألها دان
- نعم لكن ذلك لا يغير شيئا, فقد استمتعت ببقية العطلة إن فكتوريا منطقه رائعة0
قالت محاولة تحويل انتباهه عن الفترة التي قضيتها في مزرعة فرانكلين صحيح أن فكتوريا جميلة لكن روري ولسوء الحظ لم تكن بمزاج جيد كي تستمتع بجمالها0
- أنك لم ترسلي لي بطاقات بريدية0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:46 pm

اعرف00 قالت وهي تشعر أنها متهمة0
- كنت أشعر بالوحدة دونك00 قال دان ببطء وهو يمرر ن يده فوق شعرها0
- لم أشعر أنني على ما يرام خلال غيابك 0
لاحظت روري أن اعترفه هذا كلفه الكثير وهذا ما يجعل ما تريد قوله أكثر صعوبة0
- دان , ارجوك00 قالت مبتعدة عنه ونهضت واقفة 00إنني 00إنني لا أحبك0
- لكننا صديقان0
- بالطبع0
بدا مسرروا و مرتاحا لذلك قال ملاطفا:
- صديقين حميمين0
اومأت روري وهي تتساءل الى ماذا ستؤدي هذه المناقشة0
- إذا لا مشكلة 00 سألها بصوت مليء بالحماس00
- عندما ذهبت عرفت كم أحبك 00ثم عدت وقررت تقييم صداقتي 0
- ان علاقتنا لن تتغير000 قالت له يائسة من توضيح المسألة إن دان شخص جيد ويستحق من تحبه بعنف وجنون كما تحب كلاي 00كلاي فقط0
ومما أثار دهشتها أن دان سحبها للأمام وحاول تقبيلها ولكنها بدأت ترفضه00 فشعر دان بالإحباط0
وحاولت الابتعاد وحررها فورا وخطا للوراء مقطبا وقال:
- حسنا حسنا إن كل شيء سيكون في وقته0
و بطريقة ما شكت روري في ذلك0
أوصلها دان إلى أمام شقتها0
- هل بإمكاني أن أراك قريبا؟00 سألها ويداه ممسكتان بمقود السيارة ولم ينظر إليها بل ظل محدقا للأمام وكأنه خائف من جوابها0
كترددت روري قائلة:
- إنني لن أقع في حبك دان00 ولا أريد استغلال مشاعرك , أعتقد إنه من الأفضل لك أن تبدأ برؤية فتاة أخرى0
بدأ وكأنه يفكر مليا في ذلك لعدة لحظات ثم قال:
- لكنه القرار يجب أن يكون لي 0الا تظنين هذا 0
- نعم لكن0
- إذا اتركي كل شيء لي , كفي عن القلق ,إذا اخترت أن أضيع وقتي معك فإن ذلك مشكلتي وليست مشكلتك 0 إنني شخصيا أعتقد بأنك ستغيرين رأيك00 روري, إنني احبك بشكل يكفي كلينا 0
- اوه00 دان00 ارخت كتفيها بضعف إنه لم يصدق كلمه واحدة مما قالته 0
- والآن كفي عن الظهور موهنة العزيمة 00مارأيك في مشاهدة فيلم يوم الأحد, لقد ظللنا فترة لم نذهب معا لمشاهدة فيلم 0

هزت رأسها نفيا وهي تشعر أنها منهكة وقالت:
- لا يا دان0
- إنني مصر00 إذا توقفي عن المجادلة0
- ليس لديها القدرة على الجدال سوف يعرف بعد فترة قصيرة أنها قصدت كل ما قالته0
- حسنا0
- جيد00 سأمر عندك الساعة السادسة0
نزلت روري من السيارة وأغلقت الباب خلفها استدارت ولوحت لدان بضعف0
توقفت في بهو المبنى وفتحت صندوق البريد, وجدت عدة مغلفات تفحصتها وهي ذاهلة 0وجدت إنها فاتورة كهرباء ورسالة من كنتاكي 0 وعندما أصبحت داخل شقتها لاحظت روري رسالة عليها علامة بريدية من ناينتغل , اورغون0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:46 pm

الفصل الثالث عشر

وضعت روري إن الرسالة على منصة المطبخ وحدقت بها مقطوعة الأنفاس لعدة لحظات0
أحست وكأن ثقلا يضغط على صدرها,
قلبها ينبض بشدة ومعدتها تتحرك باضطراب 00ليس على الرساله عنوان المرسل, أنه ببساطة يمكن ان يكون من كيت او من ماري 0
أخذت روري نفسا عميقا مريحا , وأخذت الرسالة القادمة من كنتاكي اولا 0 انها لا تعرف أحدا يسكن في تلك الولايه0 فتحتها فوجدت ورقة صغيرة أثارت ارتباكها أيضا0
قرأتها عدة مرات ولم تفهم شيئا0
إنها ورقة تسجيل نايت سونغ في منظمة الخيول الدوليه , وان روري كامبل هي المالكة0
وفي الورقة أيضا تاريخ ميلاد نايت سونغ 0 جلست روري على كرسي المطبخ وهي تصارع الذكريات والدموع0 لقد أعطاها كلاي المهره نايت سونغ 0 انها نايت سونغ التي قربتهما من بعضهما وهي التي وفي ستبقيهما مرتبطين 00إن الحياة ستستمر وخسارتها لحبها لن تغير دورة التاريخ لكن يوجد الآن ورقة تربطها مع كلاي 0
لقد أخذا القرار الصحيح00 قالت روري لنفسها للمرة المئه 0 وإن كلاي ابن المساحة الواسعة الفسيحة والخيول مدربة بينما هي نشأت في مدينة مزدحمة00 لقد اتت قوته من اخلاصه وتفانيه للأرض , وقوتها أتت من حبها للأطفال والأدب ورغبتها بأن تؤلف قصصا خاصة بها0
إنهما ليسا متشابهين بشتى الطرق ,ومتشابهإن في أكثر الأمور أهمية,00بل متشابهان تماما فكلاهما لايريد السعاده على حساب الآخر0
انهمرت الدموع على خديها فمسحتها وابتلت أطراف اصابعها مما جعل عنوان المرسل عندما امسكت الرسالة الثانيه غير واضح لكن روري عرفت حتى قبل أن تفتحها بأنها من كيت0
فكلاي لن يكتب لها, وماري قالت لها كل شيء صباح مغادرتها "الك ان "0
أمسكت بورقات الرسالة الثلاث وعلى آخرها وجدت امضاء كيت كانت الرسالة مليئة بالأخبار عن ناينتغل 0 وعن بعض الأشخاص الذين قابلتهم روري وعن المعرض وكتبت كيت أن روري أضاعت على نفسها متعة مشاهدة سباق الحيوانات 0
واهم خبر ان ماري بعد عدة سنوات من المحاولة قد حصلت على الشريطه من زرقاء لصنع فطيرة التفاح 0
وقرب نهاية الرساله أشارت كيت بطريقة عرضية أن كلاي سيكون في سان فرانسيسكو في الأسبوع الأول من شهر أيلول لحضور عرض الخيول0 فقد أصبحت خيول " الك ان " معروفه جيدا في الخارج برشاقتها وسلالتها الجيدة ولدى كلاي أمل كبير في الفوز في البطولة كما في العام الماضي0
ازداد نبض روري وأحكمت الإمساك بالرساله, إن كلاي سيسافر لسان فرانسيسكو 00 إنه لم يشر بذلك ولا مرة بالرغم من معرفته انه سيحضر عرضا الخيول قبل أن تغادر 0ناينتغل بفترة طويله 0
واستمرت كيت بأنه قد سألت كلاي ما إذا كان يخطط للقاء روري لكنه قال إنه لن يجد الوقت لذلك 0
كانت كيت متأكده بأن روري ستتفهم ذلك ولن تأخذه على محمل الإساءة0
وأنهت رسالتها بأن والدها ربما يحضرعرض الخيول وستحاول كيت أن تقنعه بلحاقها له 0
ووعدت أن تتصل بروري لحظة وصولها إذا ما وقفت مع والدها وعندما طوت روري الرسالة لإعادتها إلى المغلف لاحظت حاشية على ظهر الورقة الأخيرة أن كيت قد خططت أن يكون الزفاف في شهر تشرين أول وأنها سترسل دعوة الى روري وأنهت الحاشية ب "اكتبي لي بسرعه "0
انحبست أنفاس روري في رئتيها00 الزفاف في تشرين أول بعد عدة أسابيع فقط ستصبح كيت زوجه لكلاي 0
اغمضت روري عينيها وقلبها يعتصر من الألم , تعرف أن زواج كيت وكلاي أمر محتوم لكنها لم تظن إنه سيكون بهذه السرعة وبأصابع مرتجفه وضعت الرسالة جانبا0
- روري عزيزتي00 لا أصدق أنك تريدين الذهاب إلى عرض الخيول00 قال دان متذمرا وهو يتفحص صفحة التسلية في الصحيفة المسائيه 00 كانا يجلسان في غرفة الجلوس الصغيرة في شقة روري يرشفان القهوة و يناقشان ما سيفعلانه 0
ابتسمت روري برقة وهي تدعو الا يكون دان قد قرأ أفكارها 00
لقد عرض عليها عدة مقترحات لقضاء الأمسية لكن روري رفضتها إلا إن ادعت فكرة حضور عرض الخيل0
- عرض الخيول أعاد دان لم تخبريني من قبل أنك تهتمين بالخيول؟
- سيكون رائعا00 الا تظن ذلك؟
- ليس تماما0
- لكن دان لقد حان الوقت كي نوسع آفاقنا 00وربما نتعلم شيئا ما0
- كل هذا يعني أنك تصرين على حضور سباق الخيل في نهاية الأسبوع القادم0؟

- بالطبع لا 00لقد قرأت مقالا عن عرض الخيول هذا وفكرت بأننا سنستمتع بمشاهدتها ة فسيتشارك العديد من السلالات 0 الا يهمك ذلك؟
- لا 0
- هزت روري كتفيها لا مبالية00 وتنهدت ببطء 00 إذا سيكون حضور فيلم شيئا جيدا0
قالت له ولم تحاول إخفاء شعورها بخيبة الأمل0
إنهما لم يلتقيا بعد عودة روري إلا بضع مرات وإذا لم يصر فأن روري لن تخرج معه الليلة, إنها تأمل أن يتعرف على فتاة أخرى لكن يبدو أن ذلك لن يحدث0
- لا يمكن إن أتخيل لماذا تريدين رؤية عرض الخيول قال دان مرة أخرى0
لقد كانت الصحف خلال الأيام قليلة الماضية مليئة بالمعلومات عن عرض الخيول الذي قالت كيت إن العديد من خيول "الك ان" ستشارك فيه إذا رفض دان الذهاب مع روري فأنها مصممة على حضور العرض لوحدها 00 إن فرصة رؤية كلاي حتى من مسافة بعيدة مغرية جدا ولن تدعها تمر وربما تكون آخر مرة تراه فيها0
- لا أدري ما الذي أصابك مؤخرا يا روري 0 اشتكى دان 0
- قلت لك أن حضور فيلم سيكون شيئا جميلا, كانت نبرتها غاضبة أكثر مما كانت تقصد لكن دان يعزف على وتر واحد ويدور حديثه حول نفس الموضوع منذ عدة أسابيع وقد أصبحت متعبة من ذلك0
اذا كان لا يريد صحبتها فعليه البدء بعلاقة جديدة, إنها لن تجد نفسها واقعة في حبه فجأة كما يتوقع هو لقد اتصل بها مرات ومرات كي يقول لها إنه يحبها وان حبه يكفي كليهما0
وهي دائما توقف عند ذلك0 فهي لا تتصور أن تقضي بقية حياتها معه 0 فأذا لم يكن كلاي لها وهو لن يكون فهي لا ترغب في الاستقرار مع أي شخص آخر0
- إنني لا أتحدث فقط عن حضور فيلم 0
قال دان ووضع الصحيفة جانبا وبدأ وكأنه يفكر بعنايه في كلماته التاليه 0
- حقا دان00 إنك تصبح جبلا من حفنة تراب , لأنني فقط أريد القيام بشيء غير مألوف قليلا0
- أن تناول وجبة في مطعم أمريكي فاخر شيئا خارج المألوف أيضا00 دمدم وهو مقطب جبينه وتابع كلامه:
- لكن عرض الخيول00 لا يمكنني أن اتصور لماذا تريدين مشاهدة مجموعة حيوانات تدور في دائرة؟؟
- حسنا إنك لاتزال مصرا أنني تغيرت00 قالت غاضبة00 لو كانت تعرف أن ردت فعل دان ستكون هكذا ما كانت أخبرته بأي شيء00" ذلك يبرهن بأنك على صواب"0
- ماذا أنجزت من الكتابه خلال الشهر الماضي؟
- إن سؤاله غير متوقع أبدا 00أجابته بهزه من كتفيها أملة ان يغير الموضوع وتعرف إنه لن يفعل0
- لا شيء 00صحيح؟ إنني أراك تجلسين وراء الكمبيوتر وتحدقين في الفضاء وعلى وجهك نظرة حزن أتذكر كم كنت معتادة على الكلام عن قصصك بحيث تضئ عيناك وتتلألأ00
- لقد فقدت الحماس000
امسك بيدها وضغط على اصابعها :
- ماالذي أصابك يا روري ؟ اين بهجتك ؟ واين نشاطك ؟
- انك تتخيل أشياء00 قالت وهي شبه واقفة على قدميها في محاولة لتجنب المسائل التي يقولها00 وصلت إلى حقيبتها وبجانبها سترة خفيفة000 إنها تتوق للهرب من شقتها التي شعرت بها فجأة أنها صغيرة جدا 0 وتابعت كلامها لدان0 :
- هل ستأخذني لحضور ذلك الفيلم ام أنك ستبقى هنا وتسألني أسئلة ليست لدي أي نية في الإجابة عليها؟
وقف دان يبتسم بضعف :
- لا أدري ما الذي يحصل خلال عطلتك ؟ لا يهمني أن أعرف لكن مهما يكن فقد آذاك بشدة0
حاولت روري الإنكار لكنها لم تجد كذبة تصل إلى لسانها000 ابتلعت ريقها وأدارت رأسها بعيدا وعيناها متوهجتان 0
- لن تكوني قادرة على التظاهر للأبد يا روري 00اذا اردت الكلام فكلي آذانا صاغية أنني صديقك كما تعلمين0
- دان 00ارجوك0
- أعرف أنك لا تحبينني 00 قال بلطف:00اشك بأنك قابلت شخصا ما عندما كنت في العطلة لكن ذلك لا يهم00 فمهما حدث خلال هذين الأسبوعين فقد انتهى الآن0
- دان 0
وصل إليها وأمسك بيدها ثم دفعها لتجلس على الأريكة وجلس بجانبها, لم تستطع النظر إليه 0
- اعطيني وقتا كافيا وسوف تتعلمين أن تحبيني000 أمس بيدها وقال بصوت ملئ باللطافة :

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:46 pm

إننا صديقان حميمان الآن00 وهذا أكثر مما لدي بعض الأشخاص عندما يتزوجون , رفع أصابعها إلى فمه وقبلهم بخفة000 إنني لا أبحث عن العاطفة لقد كان لدي ذلك مع زوجتي الأولى 00 وتعلمت أن الرغبة هي الأساس لزواج صلب متين0
- لقد تكلمنا عن ذلك من قبل00 اكدت روري 00
- لا يمكنني أن أتزوجك يا دان 00 ليس عندما أشعر بنفس الطريقة التي أشعر بها بالنسبة لشخص آخر00

ارتجف فمها لمحاولتها كبت دموعها 00 إن دان على صواب إنها لا تريد إن تواجه الحقيقة لكن قلبها قد تحطم من اللحظة التي غادرت فيها ناينتغل 0
لقد حاولت نسيان كلاي معتقدة أن ذلك أفضل شيء لكليهما لكنها تعلقت في بالذكريات عارفة ان تلك الأيام القصيرة هي كل ما لديها عن شخص الذي تحب0
- ليس عليك إن تقرري الآن فورا00 أكد لها دان0
- لا يوجد ما أقرره00 اصرت على كلامها0
استمرت أصابعه في ملاطفتها واتى صوته اجش عندما قال:
- لقد اعترفت على الأقل إنه يوجد شخص آخر0
- كان 00صححت له0
- لقد اعتبرت الموضوع وفسرته فإنه لم يكن لديكما الفرصة0
- أبدا 00قالت غير راغبة لمناقشة أي شيء يتعلق بكلاي0
- أعرف أن ذلك مؤلم لك الآن00 لكن كلما أطلبه منك هو أن تأخذ باقتراحي بعين الاعتبار 00أملي الوحيد هو العناية بك وجعلك تبتسمين مرة ثانية ومساعدتك على النسيان0
انحنى مقربا وجهه منها , اشاحت بوجهها في الناحية الأخرى00 تراجع دان00 لا بد وإنه قد قرأ أفكارها فقد أضاف بصوت هادئ:
- ستأتي العاطفة في وقتها00 لا يجب أن تبحثي عنها الآن ,لكنك ستشعرين بها أخيرا أعدك بذلك0
دفعت روري شعرها بعيدا عن جبهتها باضطراب وقلق أن كلاي سيتزوج كيت خلال بضعة أسابيع أما هي فحياتها ستمتد أمامها شاعرة بالوحدة والفراغ00
بالتأكيد إنها هي أيضا تستحق بعض السعادة وتعرف أن كلاي يريدها تبني لنفسها حياة سعيدة 0
لكنها إن تزوجت دآن فسيكون ذلك تصرفا أنانيا وتخاف أن ينتهي بإيذاء دان 0
- فكري بذلك 00ألح عليها00 ذلك كل ما طلبه منك0
- دآن00
- فكري مليا فقط00 أعرف النتيجة وأرغب في المجازفة لذلك لا تقلقي بشأني فإنني رجل عاقل 00فرك إبهامه في معصمها والآن عديني ان تفكري بزواجنا بصدق00
أومأت روري أرغم أنها تعرف ما هو جوابها 0
اطلق دآن تنهيدة قائلا:
- والآن هل أنت حقا مهتمة بعرض الخيول او نذهب لحضور فيلم؟؟ لم تكن روري تريد أن تفكر مرتين00 فقالت00 إلفيلم00 فلا فائدة من تعذيب نفسها بالتفكير في كلاي 00 إنه يخص كيت كما ينتمي هو إلى الريف 0
مما يدعو للدهشة إن الفيلم الذي اختاره دان كانا جميلا0 فيلما فكاهي وهو ما تحتاجه روري كي ترفع من معنوياتها0
ثم ذهبا لتناول العشاء في أحد المطاعم واستمر دان بكونه صديقا ممتعا , فقدرت روري له ذلك0
كان الوقت لا يزال مبكرا نسبيا عندما أعادها إلى شقتها
وقبل بلهفة دعوتها لتناول القهوة ,وبينما هو يركن سيارته أمام المبنى قال فجأة وهو مقطب:
- هل لديك جيران جدد ؟
- لا 00لماذا؟
أومأ دان مشيرا إلى شاحنة زرقاء :
- مهما كان الذي يقود هذه سيارة الباليه فأنه سيقلل من قيمة الجيران00



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:47 pm

الفصل الرابع عشر

- كلاي 00خرج اسمه من بين شفتي روري ببهجة 00ارتعشت وهي تفتح باب السيارة وتخطو خارجها 0 كانت ساقها ترتجفان , ونبضها سريعا يصل صداه الى اذنيها كالهدير 0
- روري ؟ 00صاح دان 00من هو هذا الرجل ؟
بالكاد سمعته روري فقد انغلق باب الشاحنه واندفعت روري عندما رأت كلاي , الذي يجلس داخل شاحنته منتظرا اياها 00انضم اليها دان ووضع يده على كتفها 00الشئ الوحيد الذي اعادها الى الواقع هو قبضته المحكمة التي منعتها من التحليق الى ذراعي كلاي 000
- من هو هذا الرجل ؟ 00سأل دان للمرة الثانيه 0
فتحت روري فمها لتفسر 000لكنها لم تستطع الا ان تقول بهمس 00صديق 00لكن بدت هذه الكلمة غير كافية تماما 0
- انه راعي بقر 000همس دان وكأنه يعتقد ان الجينز والسترة اللذين يرتديهما كلاي هما لباس رجل قد خرج لتوه من السجن 0
عبر كلاي الشارع بخطوات واسعة قللت المسافة بينه وبين روري بسرعة0
- مرحبا روري0
سمعت نبرة ضعف في صوته قالت روري :
- كلاي 0
تحركت عضلة في خد كلاي عندما نظر إلى دان ببدلته ألأنيقة00 لم يتكلم أحد للحظات إلى ان لاحظت روري أن كلاي ينتظر أن تعرفهما على بعضهما0
- كلاي فرانكلين 00دان روجرز سمسار بورصة 00لقد أشرت إليه من قبل لقد كنت أقود سيارته 0
أومأ كلاي قائلا :
- أذكر الآن00 انتقلت نظرته من روري الى الرجل الذي بجانبها 000 خطا دان حول روري وصافح يد كلاي الممتدة00 لاحظت لوري عندما أنزل ذراعه انه يثني أصابعه لمرتين وكأنه يعيد الدورة الدموية إلى يده00 ابتسمت روري لنفسها00 إن مصافحة كلاي قوية بالنسبة لرجل معتاد على العمل بواسطة يديه بينما مصافحة دان لا تتعدى المصافحة المهذبة0
- كلاي وأخوه سكيب هما من ساعداني عندما تعطلت سيارتك فسرت روري لدان00
- اه 00نعم 0 أذكر أنك قلت شيئا عن ذلك الآن0
- لقد كنت على وشك وضع القهوة وتابعت روري غير راغبة بأبعاد نظرها عن كلاي 0
لاحظت في ألم وجود خطوط في زوايا عينيه لا تذكر أنها كانت موجودة من قبل0
- نعم هل تنضم إلينا ؟ كانت دعوة دان تفتقد لأي ترحيب حقيقي0 لم يقل كلاي شيئا0 بقى واقفا ينظر الى روري ووجهه خاليا من أي تعبير لكنه بالتأكيد يعاني من صراع داخلي 00إنه لا يزال يحبها وكل شئ فيه يخبرها بذلك0
- أرجوك أن تنضم إلينا00 همست روري
وضع دان ذراعه حول كتفي روري وكأنه يحميها وقال:
- لقد أحضرت بعض البن اليمني الممتاز وستحضر روري إبريقا منه
مشت روري بأتجاه المبنى ودان لا يزال ملتصقا بها0
- هل مضى وقت طويل وأنت هنا؟ سألت كلاي وهم واقفو في انتظار المصعد0
- حوالي الساعة تقريبا0
- اوه 00كلاي 00شعرت روري بالأنزعاج 00 رغم أنها لم تكن غلطتها لأنها لا تعرف إنه سيأتي
ربما كان هو نفسه لا يعرف
وقد أغرته زيارتها00 بنفس الطريقة التي عزمت بها مشاهدة عرض الخيول0
- كان عليك أن تتصل هاتفيا00 علق دان بشكل عرضي لكن كلامة يتضمن تلميحا بالاتهام أعتقد أنكم في الريف معتادون على زيارة بعضكم في أي وقت00 إن الأمور في الريف تسير كيفما اتفق أليس كذلك؟

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:47 pm

نظرت روري الي دان نظرة غاضبة فرد على نظرتها بطريقة جوفاء وكأنه يقول إنه ليس لديه فكرة عما اغضبها 00 كانت روري شاكره لوصول المصعد في تلك اللحظة0
لم يعلق كلاي على ملاحظة دآن 00وخطا الثلاثه داخل المصعد0
- عندما لم أجدك في المنزل سألت الجيران إذا كانوا يعرفون أين أنت00اشار كلاي 0
- الجيران؟ قال دان ولم يحاول القيام بأي محاولة لإخفاء دهشته0
- ماذا قالوا لك؟ سألته روري
ابتسم كلاي قليلا ثم قال بترو عندما نظر إلى دان :
- ادعوا أنهم لا يعرفون من يسكن بجانبهم ولا يهمهم أين ذهب0
- بصراحة إنني مستغرب لأنهم أجابوك 0قال دان 00 هناك فارق كبير بين ما يحدث في بلدة صغيره ومدينة كبيرة00
كان دان يتحدث وكأنه إستاد في صف مدرسي0
أرادت روري لفت نظره0 لكن ردة فعلها العصبية هذه ستزيد الأمور سوءا وتعجبت من تسامح كلاي0
- الأمور مختلفة هنا00 تابع دان00القليل من الناس يتحدثون مع جيرانهم الأغلبية تفضل الاهتمام بشؤونهم الخاصة00 إن كثرة الأحاديث لا تقود إلا إلى المشاكل00
حك كلاي جانب وجهه:
- يبدو لي أن الكلام مع الناس لا يقود إلى المشاكل0
- إنني أشكر كلاي وسكيب لأن سيارتك تعطلت قريبة منهما00قالت روري لدان
آملة في وضع نهاية لهذا النقاش ألمتعب وتابعت:
- والا لم أكن أعرف ما الذي سيحصل لي0
وربما بقيت في ذلك الطريق أنتظر مرور شخصا ما لمساعدتي0
- نعم 00 اعترف دان علي أن أشكرك لمساعدة روري
- وأنا اقبل شكرك00رد كلاي
- كيف حال ماري 00 مالت روري مغيرة الموضوع بسرعة بينما توقف المصعد في الطابق الذي به شقتها
ومضت عينا كلاي الرماديتان بالدعابة و قال:
- إن ماري تمشي مختالة كالطاووس منذ ان حازت على الشريطه الزرقاء في المعرض
0
- لديها سبب لأن تكون فخوره
قالت روري وهي تتصور مدبرة المنزل 000 لا شك أنها تثبت الشريطة الزرقاء على مريولها
وماذا عن سكيب؟00 سألت روري وهي تتوق لمعرفة أخبار كل واحد منهم00 اخرجت المفاتيح من حقيبتها وبدأت بفتح قفل باب شقتها0
- بخير 00لقد بدأ المدرسة الأسبوع الماضي إنه طالب الصف النهائي هذه السنة0
لقد عرفت روري ذلك الآن لكنها اومأت برأسها 0
- كيت ترسل لك تحياتها00 قال كلاي بصوت غير مكترث
- قل لها أنني اسلم عليها أيضا
- لم يصلها أي رسالة منك 00 ولم يصل لأي احد آخر0
- اعرف00 إنني آسفة 00لقد كتبت لي بعد عودتي من كندا لكن لم تتح لي الفرصة لأجابتها0
لقد حاولت روري إرغام نفسها عدة مرات على الكتابة لكنها لم تستطع00 وقررت إنه من الأفضل للجميع أن لا تكون على اتصال بهم وعندما تصل دعوة الزفاف فإن روري قد قررت إرسال هدية مناسبة ,وسيكون ذلك نهاية كل شئ0
ما ان دخل الجميع إلى الشقة علقت روري سترتها وحقيبتها وأشارت الى الرجلين ان يجلسا0
- سأستغرق دقيقة في وضع القهوة0
- هل تريدين أن اساعدك ؟00 سألها دان0
- لا 00لا أحتاج لأية مساعدة0 قالت روري ان عرضه لمساعدتها هو لتوجيه أسئلة عن كلاي وهي تريد أن تتجنب ذلك ما استطاعت الآن على الأقل0
لم تشعر روري بأن شقتها ضيقة إلى هذه الدرجة كما تشعر الآن وهي تنضم إلى الرجلين في غرفة الجلوس الصغيرة0
نهض كلاي واقفا عندما دخلت00 لقد جعلها تصرفه اللطيف هذا تشعر برغبة في البكاء00 إنه يقول لها إنه يحترمها ويهتم بها وإنها سيدته وستبقى دائما سيدته0
إن الغرفة ضيقة جدا لا تتسع إلا لكنبة وطاولة صغيرة بينما يوجد الكومبيوتر والمقعد قرب الجدار سحبت روري الكرسي وأدارته لتجلس في مواجهة ضيفيها عندها فقط جلس كلاي 0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:48 pm

وهكذا00 قال دان بتنهيدة ثقيلة00 إن روري لم تخبرني ما هو عملك في00في00
- ناينتغل 0 قال كلاي وروري معا0
- اوه 00نعم ناينتغل 00 دمدم دان00 أعتقد بأنك مزارع هل تزرع فول الصويا أم الحنطة0؟
- إن كلاي يملك مزرعة خيول ذات سلالات جيدة0
بدأ دان وكأن روري قد وجهت له لكمة في معدته0
لقد ربط بين كلاي وبين اهتمامها بحضور عرض الخيول0
نظر إليه كلاي بفضول00
- كيف حال نايت سونغ سألت روري قبل أن يقول دان أي شيء آخر0
إن مجرد التفكير في تلك المهرة وعينيها الفضوليتين وأرجلها الطويلة المرتعشه يجعل روري تشعر بالحب والحنان 0
- إنها نادرة الجمال00 قال كلاي بنعومة
وتظهر وعودا أكثر كل يوم
تاقت روري لأن تقول لكلاي كم يعني لها تسجيله نايت سونغ بأسمها 00
وكم سيظل هذا التصرف باقيا في ذهنها أكثر من أي شيء آخر في حياتها وتعرف إن كلاي لن يبيع المهرة أبدا بل سيحتفظ بها ويحبها طوال حياته 0 تبع ذلك صمت مربك فقالت روري محاولته تلطيف الأمور والتفسير لدان00:
- لقد كان كلاي غائبا عندما أصبحت ستار برايت في حالة الوضع00 لم أستطع إيقاظ سكيب ولم اعرف إين كانت ماري نائمة00 وكان يجب القيام بأي شيء بسرعة0
مال دان للأمام وعيناه تظهران دهشته و صدمته00 - إنك لا تقصدين القول بإنك ساعدت في ولادة المهره؟00
- ليس تماما00 تمنت روري لو إنها لم تقل شيئا لدان عن تلك الليلة00 فلا أحد يمكنه أن يفهم ما الذي اشتركت به مع كلاي في بضع ساعات فإن محاولة نقل هذه التجربة إلى شخص آخر ستقلل من أهميتها ودلالتها 0
- سأحضر القهوة 00 قالت روري 00 لا شك بأنها جاهزة الآن 0
كان بإمكانها من المطبخ سماع كلاي ودان يتحدثان بالرغم من أنها لم تميز كلماتهما0
ملأت ثلاث فناجين بالقهوة ووضعتها على صينية ثم حملتها إلى غرفة الجلوس0
ومرة أخرى وقف كلاي عند دخولها وتناول الصينية من يديها ووضعها على الطاولة0
ناولت روري دان فنجان وصحنا ثم
ناولت كلاي الذي بدأ غير مرتاح وهو ياخذه 0
- آسفة كلاي انك تفضل فنجان كبير " كوزا " اليس ذلك؟
بدا الفنجان صغير سهل الكسر في يد كلاي القويه0
- لا يهم بما إنني اشرب قهوة يمنية فيجب أن يكون ذلك في فنجان صيني0
ابتسم كلاي لها فلم تستطع إلا أن ترد عليه بابتسامة هي ايضا 0
- هل تناولت طعاما بحريا مرة أخرى؟ 00قالت بخبث
- لا0

- انه طبقي المفضل 00قال دان وقد شعر بأنه خارج النقاش 0
نظرت روري الى كلاي ولاحظت التواء فمه للدعابة بأمكانها ان تتتصور ما يفضله سكان ناينتغل من طعام 0
- لا يزال تفكيري يدور حول اخبار مغامراتك في مزرعة الخيول 00علق دان وهو يضحك بخفة00لقد ادهشتني بقولك انك ساعدت بولادة مهرة 000انني لا أصدق ذلك عنك روري 0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:48 pm

لقد احضرت معي صورة لنايت سونغ 00قال كلاي وهو يضع فنجان قهوته على الطاولة بحذر , ويخرج من جيب قميصه صورتين ملونتين ويسلمهما لروري 00كنت اود ان اريك اياهما من قبل 00لكن فاتني ذلك 0
- اوه 00كلاي 00تنفست روري وهي تتأمل المهرة الكستنائيه 00لقد كبرت كثيرا خلال الشهر الماضي 00قالت وصوتها ملئ بالأعجاب :
- عرفت بأنها ستترك انطباعا قويا عندك 0
ناولت روري الصور لدان بأرتباك الذي القى مجرد نظرة قبل ان يعيدهم الى كلاي 0
- معظم الرجال يحملون صور زوجاتهم واطفالهم 00قال دان وعيناه تنظران الى كلاي ثم الى روري 0
عرفت روري ان تعليق دان هو محاولة ماهرة لمعرفة اذا كان كلاي متزوجا 000اخذت نفسا عميقا وقالت موضحة 0
- ان كلاي خاطب , لأبنة جيرانه 00كيت لوغان 0
- انني ارى ذلك 00ووضع فنجان قهوته جانبا , ووقف خلف روري والقى يديه على كتفيها ومال الى الأمام قليلا وهو يقول :
- لقد كنا نتكلم انا وروري في موضوع زواجنا 0
- اليس كذلك يا عزيزتي 0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:48 pm

الفصل الخامس عشر

لم يبد على وجه كلاي أي تأثر 00لكن روري أحست بأنه يمسك بزمام نفسه 00فقد أخافته كلمات دان 00
- هل ذلك صحيح يا روري ؟ قال بعد فترة 0
شدت أصابع دان على كتفى روري بشكل مؤلم وهو يقول : هذه الليلة فقط تحدثنا عن زواجنا 00قولي له يا عزيزتي 0
رفضت عيناها الابتعاد عن عيني كلاي 00لقد تكلمت مع دان عن زواجها رغم انه ليس لديها أي نية بقبول عرضه00ان دان قد عرف انها تحب رجلا اخر , ولن يحصل أي شئ اذا قال كلاي انها ستحبه هو دائما وخصوصا انه سيتزوج كيت خلال بضعه اسابيع فقالت :
- نعم لقد اقترح دان ذلك 0
- انني احب روري كثيرا منذ عدة شهور 00قال دان بشكل قاطع , ثم تكلم لعدة دقائق عن عمله وأهدافه وانه يخطط للتقاعد بعد عشر دقائق عن عمله بعد عشر سنوات عندما يستقر ماديا بشكل ممتاز 0

- إن لدي دان مستقبل مشرقا قالت روري
- ارى ذلك بوضوح00 وضع كلا ي فنجان القهوة في الصينية ثم نظر إلى ساعته ونهض واقفا 00 علي الذهاب الآن0
- كيف سارت الأمور في عرض الخيول؟
سألته روري ذاهلة00 إنها لا تريده أن يذهب 00فسيكون لكيت بقية الحياة ولا مشكلة لبقائه معها بضع دقائق أخرى00 - لقد كتبت كيت إنك ستسعي للعديد من البطولات0

- لقد قمت بما أتوقعه تماما00 أتت كلمات سريعه وكأنه نافذ الصبر لمغادرة المكان00 عرفت روري أنها لا يمكنها إبقائه وقتا أطول فقد كان وجهه متجهما 0
- سأرافقك إلى الخارج00 قالت روري

- سأساعدك00 قال دان
حملقت به روري وهي غاضبة واندفعت تقول له 00لا0
- لقد سرتني رؤيتك ثانية يا روري 00 قال كلاي وهو يقف خلف الباب الغرفة0
كانا فمه مشدودا وعيناه تتجنبا عيني روري 00 خطى للأمام وصافح دان 0
- لقد كان لقاءك من دواعي سروري قال دان بنبرة توضح العكس0
- أنا أيضا 00ارخى كلاي يده 0
- إنني مسروره لزيارتك قالت روري بهدؤ00 لقد كان شيئا جميلا أن أراك0 بدت كلماتها تافهة لا معنى لها0
أوما بطريقة فظة وفتح الباب وخرج في الردهه 0
- كلاي 00 قالت روري وهي تتبعه وقلبها يطرق بشدة وكأن صداه يرتد على الجدران 00توقف واستدار ببطء ولم تعرف روري ما تقول:
- اصغي الي00 إنني آسفة للطريقة التي تصرف بها دان 0
هز رأسه قائلا:
- لا تقلقي لذلك 0
شدت أصابعه على قبضة الباب وتساءلت إن كانت هذه هي النهايه حقا0
- هل سأراك ثانيه؟ سألته رغما عن نفسها0
لا اظن ذلك 00 أجابها بجفاف ونظر إلى غرفة الجلوس حيث يجلس دان , هل تحبين هذا الرجل بصدق؟
- إنه إنه صديق جيد 0
خطا كلاي خطوتين اتجاهها ثم توقف00 رفع يده وأنزل أصابعه أغمضت روري عينيها للمشاعر التي أثارها تصرفه البسيط 0
- كوني سعيده يا روري 00 ذلك كل ما اريده لك 0
تساقط المطر خلال الأسبوع الأخير في أيلول وقد تلاءمت تلك الأمسيات الكئيبة مع مزاج روري, إنه فصل الخريف يكون وقت العمل المنتج بالنسبة لها عادة لكنها بقيت قلقة, تواجه عقبات عدم القدرة على الكتابة0
كانت تجلس خلف الكومبيوتر وأمامها عمل عطلة نهاية الأسبوع المتراكم0
إنها عادة كانت تكتب حوالي أربع أو خمس صفحات بعد عودتها من المكتبة0 أما الأن فربما كان السبب هو القصة التي اختارتها لقد أرادت أن تكتب عن مهرة صغيرة اسمها نايت سونغ فتغزو افكارها ذكريات عن نايت سونغ الحقيقية وتشل قدرتها على الكتابة إنها تجلس الآن مساء يوم الأحد تحدق في شاشة الكمبيوتر دون فائدة مقتنعه انه لاشئ مما كتبته يستحق الأهتمام , والسبب الوحيد الذي جعلها تستمر في محاولاتها هو ضغوط دان عليها فهو يعتقد إن عالمها سيستعيد وضعه الصحيح ما أن تنشئ قصص الأطفال الدافئة0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:49 pm

رن جرس الهاتف فأسرعت روري الى المطبخ كي تجيب 0 سمعت صوتا من مسافة بعيدة يسأل:
- الأنسة روري كامبل في سان فرانسيسكو ؟
- نعم انا 00 أحست بالقلق وتداعى إلى ذهنها خلال ثانية من الزمن كل الأمور المخيفة التي يمكن أن تحدث لوالديها أو أخيها0
- انا ديفين لوغان 0
توقف وكأنه توقع بأنها تعرفت على اسمه 0
لكن مروري لم تعرفه بل سألت
:
- نعم ؟
- ديفين لوغان 00 كرر في ناينتغل اورغون مجلس البلدة توقف قليلا في اعتقد بأنك قد تعرفت على ابنتي كيت 0
- نعم اذكر كيت فكرت روري لو ان قلبها استمر يدق في هذه السرعه فسوف تقع مغميا عليها ولم تستمر في الكلام إلا عندما بدأ نبضها بالإبطاء فسألت:
- هل حصل شيء ما؟
- لقد إنفض اجتماع مجلس البلدة من عشر دقائق هل تشيرين إلى ذلك؟
- لا00 اقصد هل حصل شيء ما لكيت؟
- هل تعرفين شيئا لا اعرفه ؟
- لا ابدا 00
- إني اتصل بك في صفة رسمية لقد صوتنا في اجتماع المجلس الليلة على أن نوظفك أمينة مكتبة لوقت كامل 0
توقف ثانية فلم تعرف روري ماذا تقول وكأنها لم تفهم كلامه00فاستمر قائلا:
- لقد قررنا أن نعرض عليك منصبا0
أحست روري أن السماعة ستسقط من يدها0 فسألته قائلة:
- إستبيحك عذرا00 ماذا قلت؟
- لقد أقنعت ابنتي المجلس بأننا بحاجة إلى أمينة مكتبة لوقت كامل وبأنك أفضل من يستلم هذا العمل0
- لكن استندت روري على جدار المطبخ غير مصدقه ما تسمعه 00 كانت ملاحظة ديفين لوغان التالية أكثر إدهاشا لها فقد قال:
- سندفع لك كما تدفع المكتبة في سان فرانسيسكو, ونقدم لك منزلا في البلده دون ان تدفعي ايجارا 0
- إنني00 كان عقلها يطن 00 لا شك إن كيت قد اعتقدت بأنها تقدم لها معروفا لكن في الحقيقة سيكون قربها من كلاي مصدر عذاب كليا لها 0
- آنسة كامبل 0
- إنني أشعر بالفخر00 قالت بسرعة برغم أنها لا تزال مترنحه من الدهشة00 اشعر بالفخر حقا00 لكن علي أن ارفض0
تبع ذلك لحظات من الصمت الى ان قال ديفين :
- أحسنا إنني مفوض بزيادة المرتب بنسبة 10% عما تتقاضين لكن ذلك سيكون عرضنا الأخير0
- سيد لوغان 00 أرجوك إن المرتب ليس السبب في رفض عرضكم السخي00 إنني00 إنني اريدك ان تعلم بأنني أقدر عرضكم كل التقدير 00أشكرك جدا وأرجو أن تشكر كيت بالنيابة عني لكن لا يمكنني القبول0
ساد صمت طويلا آخر الخط وكأنه لا يصدق ما قالته:
- هل أنت جادة برغبتك في الرفض آنسة كامبل00 لقد كنا معك معقولين واسخياء0
- ألاحظ ذلك 00في الواقع إنني مذهوله لاقتراحكم لكنني ببساطة لا أستطيع قبول هذا المنصب0
- كان لدى كيت شعورا بأنك ستقفزين فرحا بهذا العمل0
- لقد كانت مخطئة0
- ارى ذلك00 حسنا إذا لقد سرني الكلام معك, آسف لأنه لم تتح لي الفرصة بلقائك عندما كنت في ناينتغل ربما نلتقي في وقت اخر0
- ربما00 تشك روري إنه لن يكون هناك وقت آخر0
ابقت يدها على سماعة الهاتف بعد أن وضعتها مكانها لوقت طويل وقد سندت ظهرها على الحائط لحمايتها واغمضت عينيها
استعادت القليل من هدؤها عندما رن جرس الباب نظرت إلى ساعة الحائط فعرفت إنه دان لقد وعدها أن يمر عندها هذا المساء00 واستقامت ورسمت على وجهها ومشت الى الباب ببطء000


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:49 pm

دخل دان مبتهجا وسلمها كيسا صغير ببطء00
- ما هذا؟ سألته
- إنه ايس كريم 00 لفتاة تعمل بجد كيف تسير أمور الكتابة, مال ليقبلها على وجنتها0
مشت روري الى المطبخ ووضعت الأيس كريم في الثلاجة
- سأتناوله فيما بعد , ان لم تمانع 0
- روري امسكها دان في كتفيها وتمعن في وجهها 00انك شاحبه جدا 00ما الأمر 0؟
- لقد 00 لقد انهيت للتو مكالمة هاتفيه 00لقد عرض علي العمل كأمينة مكتبه 00
- لكن عزيزتي , ذلك رائع 0
- في 00ناينتغل 00اورغون
بدأ التغير في تعبير وجه دان مضحكا 00
- و , ماذا قلت لهم ؟
- لقد رفضت 0
تنهد دان بقوة مرتاحا 00توهجت عيناه وعانقها بتهور وقال :
- هل هذا يعني ان ما افكر به قد حصل ؟ 00هل تغلبت اخيرا على راعي البقر روري ؟ هل توافقين اخيرا على الزواج بي ؟
ارخت روري نظرها قائله :
- اوه 00 دان 00 الاتفهمني ؟00انني لن اتغلب على حبي لكلاي 00ليس الأسبوع القادم او الشهر القادم او العام القادم 00كان صوتها مليئا بالألم والأقتناع 00الكل يفترض انها ستنسى كل شئ عن كلاي مع الوقت , لكنها تعرف بأنها لن تنساه 0
تلاشت ابتسامة دان بسرعة وأنزل يديه الى جانبيه قائلا :
- ارى ذلك00قال على المنصة وبعد لحظات تنهد بحزن وقال :
- انني مستعد لعمل اي شئ في هذا العالم لأجلك روري لكن اعتقد انه حان الوقت لكلانا كي نواجه بعض الحقائق 0لقد ارادت روري المواجهه منذ وقت طويل 0
- انك لن تحبينني ابدا بالطريقة التي تحبين بها مربي الخيول ذلك , ولا يفيد شيئا ان يدعي كل منا ان مشاعرك ستتغير 0
بدأ متجهما جدا 0
0 آسفه , لأيلامك 00فذلك اخر ما اريد فعله 00قالت له بأخلاص 0
- انني اعرف 00اعترف لها 00 لقد كنت صادقة معي منذ البداية ولايمكنني ان اكون اقل منك 00ان ذلك الشاب الريفي يحبك , وقد عرفت هذا منذ اللحظة التي عبر بها الشارع دون ان يلاحظ حركة المرور 00ان العالم كله سيعرف 00 اعترف لها بكأبه 00ربما كان خاطبا لفتاة اخرى لكنه يحبك انت 0
- انني لا اناسب عالمه 0
- لكن روري 00انك ضائعه وقلقه الأن 0
عضت على شفتها السفلى واومأت 00لم تلاحظ كم كان ذلك حقيقيا الى ان قاله دان00لكن ذلك لايغير الحقيقة بأن كلاي يخص كيت وأنها ستتزوجه خلال شهر0
- انني اسف روري 00قال دان بجدية تامة 00لكن الزفاف قد الغي 00
ضحكت روري لقول دان 00فهما لم يخططا لزفاف 0لقد سألها الزواج منه عشر مرات على الأقل منذ عودتها من عطلتها , وكانت ترفض كل مرة وعوضا عن حثها على القبول كما امل دان الا انه اخيرا قبل قرارها 0شعرت روري بالأرتياح , لكنها ندمت لخسارة صديقها 0
- لم أقصد أن احرضك 00قالت له 0
هز كتفيه لا مباليا وقال :
- لن يستمر الآلم الا فترة قصيرة إنني " سجان " كما تقول الفتيات في المكتب وأظن إنه حان الوقت كي أخرج للعالم , حرك حاجبيه بنوع من الدعابه0
- لقد كنت صديق جيدا
احتوى وجهها بيديه وقبلها قائلا :
- نعم أعرف والآن لا تدعي الأيس كريم يذهب لسلة المهملات00 إنك نحيلة جدا 0
ابتسمت وهزت رأسها 00 وعندما خرج مغادرا 00 نظرت روري الى الباب واستندت عليه تشعر بهدؤ غريب 0
بعد ذهاب دان بوقت قصير رن جرس الهاتف وأسرعت روري الى المطبخ كي تجيب ودلها طنينه على أن المكالمة من مسافة 0
- روري 00انا كيت لوغان 0
- كيت 00كيف حالك ؟
- تعبه لكنني لم اتصل كي اتحدث عن نفسي00 اريد أن أعرف تماما لماذا رفضت ان تكوني أمينة مكتبة ناينتغل ؟ 00 رغم كل ما قمت به 00 لا أستطيع أن أصدقك يا روري كيف أمكنك أن تفعلي ذلك بكلاي ؟؟ 000ألا تحبيه؟؟؟


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:49 pm

الفصل السادس عشر


- كيت 00سألت روري 00 ماالذي تتحدثين عنه؟
- انت وكلاي 00 ردت بحدة بصوت لا يشبه شخصيتها اللطيفة عادة000 والآن هل تحبينه ام لا ؟؟ يجب ان اعرف 0
إن هذا اليوم يحمل الكثير من المفاجآت لروري 00 إن اعترافها بمشاعرها عن كلاي , سيؤلم كيت وقد حاولت كثيرا أن تتجنب مضايقة كيت0
- حسنا سألت كيت ثم اطلقت تنهيدة 00 عليك أجابتي على الأقل0
- اوه كيت 00 قالت روري وقلبها في حلقها00 لماذا تسألينني ان كنت أحب كلاي 000 إنه لك ولا يهم ان كنت أحبه او لا00 إنني بعيدة عن حياتكما وأنوي البقاء بعيدا 0
- لكنه يحبك0
التمزق في صوت كيت مزق قلب روري 00 عليها القيام بأي شيء لإبعاد الألم عن كيت 0
- اعرف 00همست روري
- الا يعني ذلك لك شيئا؟
إنه يعني العالم بأسره وكل شيء فيه
- نعم 00دمدمت روري وقد أصبح صوتها أكثر قوة0
- إذا كيف أمكنك ان تفعلي به هذا ؟
- افعل ماذا ؟ 00لم تفهم روري
- أن تؤلميه بهذه طريقة!
- كيت 00ناشدتها روري 00 إنني لا أعرف ما الذي تتحدثين عنه - إنني لم اؤلم او اؤذي كلاي عمدا 00وإذا أصررت على المعرفة فإنني احبه من كل قلبي لكنه خطيبك وأنت تحبينه منذ وقت طويل 0
ضحكت كيت ضحكة قصيرة تحمل السخرية والتهكم وقالت:
- ما هذا ؟ لعبه 00
- بالطبع لا 00
- لمعلوماتك فإن كلاي لم يعد خطيبي قالت كيت بصوت مرتعش00 لم يعد خطيبي منذ عدة اسابيع حتى من قبل ذهابه الى سان فرانسيسكو للمشاركة في عرض الخيول0
ارتفع رأس روري بسرعة حتى شعرت بأن رقبتها ستقتلع من مكانها 0

- انه ليس خطيبك ؟
- ذلك 00ذلك ما قلته لك الأن 0
- لكنني اعتقدت00
- اعرف ما الذي افترضته ذلك واضح جدا0
- لكنك تحبين كلاي00اصرت روري شاعرة ان رأسها اصبح خفيفا جدا0
- لقد احببته منذ أن كنت طفلة ذات ضفائر 00 إنني احب به لدرجة فإنني أريد رؤية سعيدا00 لماذا00 لماذا تعتقدين أنني تكلمت مع أعضاء المجلس تحدثت بكل حماس كم أنت امينة مكتبة ممتازة؟00 وأنك شخص الوحيد الذي يتحمل مسئوليات المكتبه الجديدة0
- هل تعتقدين أنني فعلت ذلك للمتعة ؟ للتحدي؟
- لا 00لكن كيت 00 انك بالتأكيد تتفهمين لماذا على ان ارفض أنني لا أستطيع أن أتحمل00 ان00
لم تدعها كيت تكمل كلامها00 وعندما تكلمت جاء صوتها عاليا وهستيريا00 حسنا إذا كنت تعتقدين ذلك يا روري كامبل فأمامك الكثير لتتعلميه عني وعن كلاي فرانكلين ايضا 0
- كيت إنني آسفة ارجوك أن تتوقفي الآن وتصغي الي 00هناك الكثير لا أفهمه 00 علينا أن نتحدث ويجب أن اعرف00
- إذا كان لديك ما تقولينه 00يا روري كامبل إذا قولي في وجهي 00سأقول الآن لوالدي ولكل شخص في المجلس بأنك قد قبلت المنصب الذي عرضناه عليك 00ان العمل سيبدأ بعد اسبوعين ومن الأفضل ان تحضري قبل ذلك هل تفهمين ؟

تركت سيارة روري وراءها خطا من الغبار وهي في الطريق المؤدي إلى منطقة مزارع الخيول الكبيرة00 لقد مضى أسبوع منذ مكالمتها الهاتفية مع كيت وعقلها لم يفهم جيدا أو يستوعب تماما مالذي قالته لها كيت 0
ولا تزال تكررفي عقلها المحادثة التي دارت بينهما00
لكن لم توضح لها أي شيء إلا إن كيت لم تعد مخطوبة إلى كلاي 0
إن روري ذاهبة عنده مسرعة بأقصى ما يمكنها, لكن عليها أولا أن تناقش الأمور مع خطيبته السابقة0
بدأت الشمس بالغروب في سماء الخريف عندما وصلت روري إلى مزرعة خيول عائلة لوغان 000 نزلت من السيارة وحركت رقبتها وكتفيها لتزيح بعض التوتر والشدة ( فهي تقود طوال اليوم )0
نظرت روري حولها متسائله إن كان يوجد أحد في المنزل 00إنها منهكة لكنها مبتهجة ايضا 0
كان لوك ريفرز يجوب الأسطبل فتوقف عندما شاهد روري 00 وابتسم ابتسامة عريضة00 ربما كانت روري تتخيل ولكنها أحست بأن نظرته أصبحت أكثر إشراقا00 كأن الحياة تعده وبشكل غير متوقع بأمور جيدة0
- ها قد عدت00قال بطريقه مرحبه0
أومأت روري , ثم تناولت حقيبتها من داخل السيارة0
- هل كيت هنا ؟
- ستتكون هنا في أي لحظة, أن كيت تصل من المدرسة عادة حوالي الساعة الرابعة 00ادخلي سأحضر لك فنجان من القهوة0
- أشكرك00 في تلك اللحظة بدت القهوة بالنسبة لروري وكأنها رحيق من السماء 00فتح لوك باب المطبخ لها قائلا وهو يتبعها:
- لقد فهمت بأنك ستكونين أمينة المكتبة في ناينتغل 0
- نعم 00 لكن ذلك ليس السبب الذي حضرت من آجله0
- جيد00 أحضر لوك فنجانين كبيرين من الخزانة وملأهما من إبريق القهوة الموضوع على الموقد 00 وضع فنجان روري على الطاولة , ثم سحب لها كرسيا0
- أشكرك لوك0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:50 pm

لفت انتباهه صوت اقتراب سيارة, أزاح ستارة نافذة المطبخ ونظر خارجا0
- لقد اتت كيت الآن00 قال وبقى ناظرا للخارج وقد رقت نظرته بطريقة واضحة " اصغي الي روري " إذا لم تتح لي الفرصة بالتحدث معك فيما بعد, فأريدك ان تعرفي بأنني مسرور لأنك حضرت 00 وهناك العديد من الأمور التي أود أن أشكرك عليها0
وقبل أن تتمكن روري من سؤاله ماالذي يقصده كان قد ذهب مبتعدا0
اندفعت كيت الى المطبخ بعد دقيقة وعانقت روري وكأنهما شقيقتان تلتقيان بعد غياب0
- لم أكن أعلم بأنني سأكون مسروره للقائك أكثر من أي شخص آخر0
لاشك أن وجه روري قد أظهر دهشتها لأن كيت أسرعت تكمل كلامها:
- اظن أنك تعتقدين بأنني امرأة مجنونة بالطريق التي تكلمت بها معك على الهاتف00 الأسبوع الماضي 00 إنني لا آلومك 00لكن00 حسنا00 لقد كنت بائسة وتفكيري مضطربا قليلا000 وضعت حقيبتها على المنصة وتناولت فنجان كبيرا من الخزانة وصبت القهوة ببطء شديد وكأنها تحتاج وقتا لتستجمع أفكارها0
كان عقل روري مليئا بالأسئلة فلم تستطع انتظار كيت كي تجيبها فسألتها:
- هل فهمت تماما ما قلته لي ؟ 00هل قلت إنك وكلاي لم تعودا مخطوبين؟
لم تستطع كيت إخفاء ومضة الآلم التي قفزت إلى عينيها الزرقاوين الداكنتين, 0ارخت نظرها وأومات:
- لم نعد مخطوبين منذ أسابيع0
- لكن00
جلست كيت قبالة روري واحتوت فنجانها بيديها وقالت :
- روري 00 الموضوع هو إنني أعرف شعور أحدكم بالنسبة للآخر منذ الحفلة الراقصة فالأعمى بإمكانه أن يعرف أنكما قد تحاببتما00لكن كان سهلا علي التظاهر بأنني لم ألاحظ شيئا00 لمست حافة الفنجان بأصابعها وتابعت: لقد اعتقدت إنك ما ان تعودي إلى سان فرانسيسكو فإن كل شيء سيعود كما كان عليه قبل وصولك إلى هنا0
- كنت آمل نفس الشيء00كيت00 يجب أن تصدقيني عندما أقول لك إنني أفعل كل شيء في العالم لأجنبك ذلك ,عندما عرفت بأنك وكلاي مخطوبان , اردت ان 00
- اموت 00 أكملت كيت نيابة عنها اعرف تماما كيف كان شعورك , لإنني شعرت بنفس الشيء فيما بعد00 في ليلة الحفل الراقص وبقيت عينا كلاي تنظران اليك 00 وكلما كنت ترقصين مع شريك كان عبوسه يزداد 00 صحيحا أنني كنت بجانبه لكن عينيه تتبعانك أينما ذهبت00
- إنه يحبك ايضا 00قالت لها روري00وهذا مايجعل الموضوع صعبا جدا 0
- لا00أجابت كيت بطريقة ثابته دون أي شك 00
" لقد تقبلت ذلك منذ وقت طويل 00اوه 00انه يحترمني ويودني , وحسب طريقة تفكيره فأن ذلك كاف 00 ترددت مقطبة وتابعت :
- وحسب طريقة تفكيري فهو كاف أيضا0 ربما تزوجنا ووجدنا القناعة والاطمئنان لسنوات00 لكن كل شي تغير عندما قابلك كلاي00 لقد سددت اليه سهما مباشرا بين عينيه روري0
- إني متأكدة في إنه يشعر أكثر من الإعجاب بالنسبة لك0
- لا 00 قالت كيت وهي تبحث عن منديل في حقيبتها00 لقد كنت مفتونه جدا بكلاي, وكنت مستعده لقبول ما يعرضه علي حتى ولو كنت الفتاة الثانية 000 مسحت الدموع التي طفرت بسرعة من عينيها وتوقفت كي تستجمع هدؤها000 إنني آسفة ياروري00 لا يزال ذلك مؤلما00 لكن كما ترين00 لقد تعلمت من كل ذلك ماذا يعني أن تحبي تشخصا ما0
تفجرت عينا روري بالدموع اللاارادية00 فمسحتها بسرعة ثم شعرت بأصابع كيت تمسك بأصابعها وتضغط بشدة لأعادة اطمئنانها 0
- لقد تعلمت أن محبة الناس هي وضع سعادتهم قبل سعادتك00 أنك تحبين كلاي بهذه الطريقة, وهو يحبك بنفس الطريقة أيضا,00ارخت كيت كتفيها وزفرت نفسا مرتعشا 0
- كيت 0 أرجوك هذا ليس ضروريا0
- بلى, لأن ما سأقوله هو الجزء الأكثر صعوبة00 أطلب منك أن تسامحيني لتلك الرسالة المرعبة التي كتبتها لك بعد مغادرتك ناينتغل000 ليس لدي أي عذر سوى أنني كنت مجنونة بالغيرة0
- رسالة؟ أنت كتبت لي رسالة مرعبة؟ إن الرسالة الوحيدة التي استلمتها روري كانت حافلة بالأحاديث العذبة00 فقد أخبرتها كيت عن إحراز ماري الشريطة الزرقاء, وأشارت إلى موعد الزفاف 0
- لقد استخدمت طريقة ماكرة في الكتابة00 اجابت كيت وصوتها ملئ باحتقار الذات اسقطت روري من اعتبارها أن كيت يمكن أن تكون ماكرة أو حقودة 0
وقالت لها:
- الرسالة الوحيدة التي تلقيتها منك لم تكن مرعبة على الإطلاق0
أخفضت كيت عينيها إلى يديها المطويتين بدقة على الطاولة وشدت قبضتها آلي درجة أن روري كانت متأكدة أن كيت ستجرح راحة يدها بأظافرها الطويلة0
- لقد كذبت في تلك الرسالة00تابعت كيت00 عندما قلت لك إنه لن يكون لدىكلاي الوقت كي يزورك بينما كان يحضر عرض الخيول 00كنت أحاول أن أقول بأنك لم تعودي تعنين له شيئا ,وأردت أن تظني بأنه اغابك عن ذاكرته بسهولة00 بينما لا يوجد شيء من الحقيقة في ذلك0
- لا تشعري بأن ذلك سيئ لتلك الدرجة, لو كنت مكانك لفعلت نفس الشئ0
- لا ياروري 00 إنك لا تفعلين هذا00 لقد كانت تلك الرسالة محاولة ماكرة للاحتفاظ بكلاي 00 كنت أخسره أكثر فأكثر كل يوم00 وفكرت بأنك إن اعتقدت بأننا سنتزوج في تشرين أول , عندها 00اوه00لا أعرف لقد كان تفكيري متهورا ويائسا 0
- لقد كانت مشاعرك تجري بسرعة في ذلك الوقت000 إن روري كانت كذلك00 إنها تفهم ألم كيت لأنها هي أيضا كانت تتألم0
- لكنني كنت اتظاهر بكوني صديقتك 00 بينما في الحقيقة كنت أعتقد بأنني اكرهك00 توقفت كيت واهتزت كتفاها من الانفعال00 ذلك كان الجزء المجنون 00إنني لم أتوقف عن حبك وعن أن تكون صديقتي وفي نفس الوقت كنت سأموت من الغيظ 0
- إنه ليس من طبعك ان تكرهي احد كيت لوغان 0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:50 pm

إنني 00إنني أيضا كنت أعتقد هذا لكنني كنت مخطئة00 بإمكاني أن اكون شخصا سيئا يا روري 00 إن مواجهة ذلك ليس بالأمر السهل00ثم00 وبعد إرسال تلك الرسالة ببضعة أيام أتى كلاي يريد الكلام معي00 وعرفت مباشرة أنني سأفقده , ولا شيء اقوله أو أفعله يمكن أن يغير الطريقة التي يشعر بها ناحيتك , لقد قلت له بعض الأشياء البغيظه 00لكنه سامحني الآن000 لكنني أحتاج لمسامحتك أنت ايضا 0
- اوه00كيت بالطبع لكن هذا ليس ضروريا000 إنني أتفهم الأمر 00اتفهمه بصدق0
- أشكرك00دمدمت كيت وقد لطخت عينيها بالمنديل المتفتت 0 "والآن وبعد إن ازحت هذا عن صدري أشعر بأنني أحسن بكثير"0
- لكن إذا كانكلاي قد فسخ الخطوبة عندما أتى إلى سان فرانسيسكو فلماذا لم يقل لي أي شيء؟
هزت كيت كتفيها قائلة:
- قد أعرف ما الذي حدث عندما ذهب00 لكنه ليس كما هو منذ ذلك الوقت00 إنه يهلك نفسه00 إن ماري قلقة عليه00 جميعنا ايضا 00 وقد قالت ماري بأنك إذا لم تأت بسرعة فسوف تذهب ورائك بنفسها 0
- ماري قالت ذلك؟00 إن مدبرة المنزل كانت الشخص الوحيد الذي أقنعها أن خروجها من حياة كلاي هو الشئ الصحيح0
- حسنا هل أنت ذاهبه إليه أم أنك مصممة على البقاء هنا مصغيه إلي طوال اليوم وأنا أنتحب 0
قالت وهي تصطنع ضحكة00 إذا اعطيتني وقتا أكثر سأقوم بحماقة كبيرة أكثر مما فعلت00 وقفت روري فجأة ودفعت كرسي المطبخ بعيدا كانا ذراعاها مطويان حول جسمها وعيناها بارقتين من الدموع0
- كيت 00دمدمت روري 00 إنك صديقة 00صديقه عزيزه جدا , إنني مدينة لك بأكثر مما يمكنني أن أوفيك به 0
- الشيء الوحيد المدينة لي به هو ان أشهد معمودية طفل من أطفالك, وحوالي 50 عاما في السعادة مع كلاي فرانكلين00 والآن أخرجي من هنا قبل أن أبدأ بالبكاء بجد 0
فتحت كيت باب المطبخ لروري التي عانقتها باندفاع قبل ان تسرع خارجة0
كان لوك ريفرز يقف في الفناء ويبدو إنه ينتظرها وعندما رآها تخرج من المنزل مشى إلى سيارتها وفتح لها الباب قائلا:
- هل تم كل شيء على ما يرام مع كيت؟
أومأت روري بالأيجاب0
- حسنا00 قال بهدؤ 0 ربما أنهال على رأسها بعض الأمور أيضا 0 إنها لا تعرف بعد لكنني اشتريت مزرعة خيول خاصة 00ثم أبتسم وقد تغضت عيناه 00ستكون بخير إنني متأكد من ذلك شخصيا00 مد يده وأمسك يد روري مصافحا بقوة 00دعيني اكون أول من يرحب بك بيننا0
- أشكرك0
لمس حافة قبعته مودعا ثم نظر بأتجاه المنزل قائلا :
- سأدخل وأرى ماذا تفعل كيت0
انتقلت نظرة روري من لوك إلى المنزل ثم إلى لوك ثانية قائلة:
- قم بذلك00 إن روري قد شكت بأن لوك يحب كيت لكنه مثلها غير قادر على إظهار مشاعره وربما تتفتح الآن عينا كيت 00 إن روري تتأمل ذلك بحماس, ولن تعاني كيت من عذاب القلب طويلا0
لم يستغرق وصولها إلى مزرعة فرانكلين إلا بضع دقائق00 ركنت روري سيارتها خلف المنزل ونبض قلبها بشدة 00وعندما نزلت من السيارة وجدت ماري فقط ترحب بها0
- لقد وصلت في الوقت المحدد00 قالت ماري متذمرة وهي تنزل درجات الشرفة0
- هل هذه هي الشريطه الزرقاء التي نلتها لصنعك فطيرة التفاح؟
أحمر وجه ماري وضحكت روري قائلة:
- كنت اظن بأنك لا تريدين رؤيتي مرة ثانية0
- هراء00 قالت ماري وقد ارتسمت ابتسامة حقيقية على وجهها 0



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:51 pm

إني لا أزال فتاة مدينة00 قالت روري محذرة0
- ذلك جيد لأنك حصلت على قلب شاب من الريف00 مسحت ماري يديها بمريولها ووصلت إلى روري وعانقتها 0
بعد عناق شعرت روري أن عظامها تتحطم به تركتها مدبرة المنزل قائلة:
- إنني امرأة عجوز متطلفلة ,لكن الله ينوي أن يعلمني أكثر من درس , كان علي أن لا أقول لك تلك الأشياء التي قلتها عن كون كيت المرأة المناسبة لكلاي 00
- ماري إنك قلت ذلك من باب الاهتمام00 أعرف ذلك0
- إنك كلاي لا يحب كيت 00 تابعت بهمة لكن يا للسماء إنه يحبك أنت00 إنه ليس نفس الشخص منذ اللحظة التي غادرت بها0
لقد عانت روري هي أيضا00 لكنها لم تشر إلى ماري بذلك00 وعوضا عن ذلك وضعت ذراعها حول جسم مدبرة المنزل العريض ومشتا معا باتجاه المنزل0
- لقد ذهب كلاي لطول اليوم , لكنه سيعود خلال ساعة0
- ساعة00 كررت روري لقد انتظرته كل ذلك الوقت, 60 دقيقة أخرى لا تهم0
- عندها سيكون قد حان وقت العشاء ,ولا يحب كلاي وسكيب أن تفوتهما وجبة إن وقت العشاء لا زال كما هو منذ ان بدأت بالطهي لتلك الأسرة , ولا يزال إلى الآن وقت مناسبا00 ابتسمت ماري ابتسامة عريضة مائلة" والآن فإن ما سنقوم به 00هو انك ستكوني بانتظاره في غرفة الطعام00 وسأقول له أن لديه ضيفا على العشاء0
- لكن الن يلاحظ سيارتي؟00 مالت روري للخلف وهي تشير إلى سيارتها التويوتا البيضاء القديمة0
هزت ماري رأسها قائلة:
- أشك في ذلك إنه لم ير سيارتك من قبل كما اعلم , بل لم يرى إلا تلك السيارة الرياضية التي أتيت بها سابقا 00 على أية حال إن كلاي يرهق نفسه بالعمل00 وسيكون متعبا جدا لدرجة إنه لن يلاحظ أي شيء0
فتحت ماري ألباب الخلفي وخطت روري داخل المطبخ00 بدا لها أن المطبخ سيتقبلها مرحبا00 توقفت تستنشق رائحة اللحم المشوي والخبز المصنوع في المنزل0
- هل تحتاجين في أن أعمل أي شيء؟00 سألت روري
قطبت ماري ثم أومأت قائلة:
- هناك شيء 1 أريدك أن تفعليه أن تجعل كلاي سعيدا0
- اوه 00ماري 00 إنني أنوي ذلك من اللحظة التي سيدخل بها من ألباب0
بعد ساعة تقريبا سمعت روري كلاي وسكيب يدخلان المطبخ0
- ماذا حضرت العشاء؟ سأل سكيب مباشرة0
- إنه على الطاولة 00أغسل يديك الآن0
سمعت روري سكيب يدمدم وهو يتوجه إلى الحمام0
- كيف كانت الرحلة؟ 00سألت ماري كلاي0
أجاب بصوت لم تستطع روري سماعه
- لقد أتت أمينة المكتبة الجديدة لتسلم علينا لقد أرسلها ذلك الرجل العجوز وابنته كيت إلى هنا00 اظن أنك تود لقائها0
- لا 00آمل أن تتخلصي منها فلست في مزاج جيد لأية صحبة0
- لا00 قالت ماري بصراحة00 في الحقيقة لقد دعوتها للبقاء على العشاء أن أقل ما تفعله هو أن تمسح تلك التقطيبة من على وجهك وتقدم نفسك لها0
كانت روري تقف داخل غرفة الطعام وتشعر بأن قلبها على وشك الانفجار 00 وعندما خطا كلاي داخل الغرفة جعلت الدموع الرؤية غير واضحة تماما , وبصعوبة ميزت الرجل الطويل المألوف الذي سد مدخل الباب0
سمعته يستنشق نفسا سريعا والشيء التالي الذي تعرفه هو أنها اندفعت إلى ذراعي كلاي المحببتين0


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:51 pm

الفصل السابع عشر

كانت روري بين ذراعي كلاي لدرجة أنها أحست إنه يقبلها00 ما يهم هو أن الرجل الذي تحب يعانقها ويمسك بها وكأنه لا ينوي أن يدعها تذهب بتردد أولا ثم بلهفة0
- روري 00روري 00 لا أصدق بأنك هنا0
شعرت روري بمدى حبه لها00 إن هذا الرجل يحبها حقيقة00 تعرف إنه مستقيم ومخلص وغير اناني وذلك ما حرك مشاعرها 00 لقد آثرت بها شخصيته فهو ليس كغيره من الرجال ألمزهويين بأنفسهم 00إن حياتها لن تكون نفسها مرة أخرى0
ثم بدت خطوط وجهه أكثر عمقا وأحست بوخز من الألم الذي تحمله 0
- إن ماري لم تسخر مني أليس كذلك؟ أنت أمينة المكتبة الجديدة؟
أومأت روري مبتسمه له وسعادتها تشع من عينيها00 لن يكون هناك عودة بالنسبة لي , لقد تركت شقتي وحزمت كل أمتعتي, وتركت عملي0
ان روري قد وقعت في حب كلاي منذ تلك الليلة السحرية المميزة عندما ولدت المهرة لكن مشاعرها ازدادت خلال الأيام القليلة التي قضياها معا00 لقد أصبح حب كلاي جزء أساسيا منها00 إنها تهيم به وستبقى كذلك ما بقى قلبها ينبض 0
تعمقت تقطيبة كلاي وتوتر قليلا وهو يقول:
- ماذا بخصوص دان ؟ 00ظننت بأنك ستتزوجيه ؟
- لا أستطيع00 قالت له ثم ابتسمت برقة وهي تتلمس وجهه بيديها 0
- لكن00
- كلاي 00 قاطعته00 لماذا لم ت لتلك الليلة في سان فرانسيسكو بأنك قد فسخت خطوبتك لكيت ؟
00 غامت عيناها بالألم للذكرى, والقلق الذي سبباه لبعضهما 00 لقد أضاعا وقتا ثمينا00 الم تلاحظ كم كنت يائسة؟
عبرت مسحة من الألم وجه كلاي وهو يقول:
- كل ما لاحظته هو كم كنت أنت وسمسار البورصة مناسبين لبعضكما00أنتما الأثنان استمريتما بإخباري عن المستقبل المشرق الذي ينتظركما00 ولم أكن أستطيع أن أوفر لك ألأشياء التي يوفرها هو لقد كان واضحا جدا أن دان يحبك0
وبنعومة أبعد كلاي شعرها عن صدغها00 أستطيع أن أفهم ما يعني أن يحبك 000 ومن بيني انا وهو يبدو أنه الرجل الأنسب0
أخفضت روري وجهها وضغطت جبهتها على كتف كلاي وأصدرت انينا قائلة :
- كيف تظهر شيئا كهذا بينما أنا أحبك أنت كثيرا؟
حرك كلاي رأس روري لينظر إلى عينيها وقال :
- لكن روري 00 توقفت حركة عضلة في فكه00 ان كان يمكن أن يقدم لك أكثر مما في استطاعتي أنا00 فهو له اتصالات عديدة وخلال سنوات قليلة سيكون ثريا جدا وسيكون النجاح حليفه في كل شيء ربما كانت له عيوبه لكن في الأساس إنه رجل جيد0
- إنه رجل جيد وسيكون زوجا جيدا لكن ليس لي 0
- بأمكانه أن يقدم لك أشياء ربما لا أستطيع أن أقدمها أنا00
- كلاي فرانكلين 00 هل تحبني ام لا ؟
زفر كلاي ببطء وهو ويراقبها قائلا :
- أنك تعرفين الجواب على ذلك00
- إذن كف عن الجدال معي00 إنني لا أحب دان روجرز 00بل احبك انت 0
قال هو لا يزال عابسا:
- لكنك تنتمين إلى المدينة0
- بل أنتمي لك00 قالت وهي ترد عليه0
لم يقل شيئا لفترة وأخيرا همس قائلا:
- لا يمكن أن أناقشك في ذلك00كان صوته أجش من العاطفه 00 انك تنتمين إلى هنا لأنني لن أدعك تغادرين هذا المكان مرة ثانية0
- روري 00صاح سكيب بصوت مرتفع مبتهج 00 ماذا تفعلين هنا؟
أخيرا أبعدت روري نفسها عن كلاي واستدارت الى سكيب الذي أتى لإنقاذها عندما تعطلت السيارة بها في تلك الأمسية الحارة في شهر آب0
- مرحبا سكيب 00 قالت بنعومة 00وضع كلاي ذراعه حول جسمها فابتسمت له 00 أنها تريد لمساته التي توضح لها حقيقة حبهما0
- هل عدت الى هنا لشيء جيد؟00سألها سكيب 0
أومأت بالإيجاب لكن قبل أن تستطيع أن تجيب قال كلاي:
- اريدك أن تقابل أمينة مكتبة ناينتغل الجديدة 00 اشتد ذراعه حولها00 اضاءت عيني سكيب ابتسامة مشرقة وقال لها:
- إذا ستبقين محجوزة هنا هذه المرة00 أطلق تنهيده وتابع:
- إنه شيء جيد فأن أخي قد تعذب كثيرا منذ ان غادرتي 00 كان يجب أن لاتذهبي 00 تنهد ثانية00 خصوصا قبل المعرض0
ضحكت روري قائلة:
- أنك لن تسامحني ابدا لأن المعرض قد فاتني00 أليس كذلك؟
- كان يجب أن تكون هنا يا روري 00 لقد كان رائعا0
- سأكون هنا الصيف المقبل00 وعدته روري0
- الحقيقة هي أن روري ستبقى هنا للأبد أخبر كلاي اخاه 00 سوف تتزوج حالما نرغب ذلك00
نظر إليها لكن عينيه كانتا مليئتين بالأسئلة وكأنه لا يزال يشك قليلا برفضها له 0
ابتلعت لوري ريقها وأومأت وكأنها تقول له بنظرة واعده انها ستتزوجه في أي وقت يريد0
ثنى سكيب ذراعيه فوق صدره ونظر إليهما نظرة الواثق بنفسه قائلا:
- لقد عرفت أن شيئا ما يحدث بينكما0
- هل حقا كنا في ذلك الوضوح ؟سألت روري0
هز سكيب كتفيه مبتهجا 0
دخلت ماري الغرفة وهي تحمل طبقا من اللحم سحب كلاي كرسيا لروري ثم جلس بجانبها وامسك بيدها وقد تشابكت أصابعهما 00قال كلاي لماري وهو يبتسم:
- إننا سنتزوج حالما نحصل على اذن" وثيقة " من القس 0
دفعت ماري سلة الخبز قرب سكيب قائلة له :
- حسنا 00لا حاجة لأن تقلق00 سأبقى هنا السنتين إلى أن أستطيع تعليم هذه الطفله الطريقة المناسبة لإطعام الرجل 00 صحيح أنها جميلة لكنها لا تعرف شيئا عن الطهي0
- سأقدر لك ذلك ماري00قالت روري
- سأصبح ممتازة بعد عدة دروس في الطهي 0
ابتسمت مدبرة المنزل قائلة:
- والآن 00باشروا بالطعام قبل أن تبرد البطاطا وتتكتل صلصة مرق اللحم لم يحتاج سكيب لأي اقناع 00 بل أسرع بوضع الطعام في صحنه فضربته ماري على يده مداعبة قائلة:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: روايات عبير .. القبلات المسروقة   الأحد سبتمبر 30, 2007 10:52 pm

لقد حضرت فطيرة التفاح للحلوى لذلك لا تملأ معدتك بالطعام كثيرا00 ونظرت متفحصة صحن كل واحد ثم أسرعت في العودة إلى المطبخ0
عملت روري ما بوسعها كي تتناول القليل من كل صنف فبالرغم من إن الوجبة كانت شهية جدا 00 إلا أنها كانت تشعر أنها في غاية السعادة ولا حاجة للقيام بشيء كا ألأكل0
بعد العشاء كان سكيب يشعر بالتخمة فخرج قليلا00 أما ماري فقد حضرت فنجاني قهوة وأخذتهما إلى غرفة الجلوس 00 حيث يجلس كلاي وروري معا على الأريكة0
- لديكما الكثير كي تتحدثا به تناولا هذا أثناء الحديث00 قالت ماري وهي تدخل الغرفة0
- شكرا لك يا ماري00 قال كلاي مبتسما هو وروري 0
وضعت ماري الصينية ومسحت شعرها الرمادي الناعم قائلة:
- أريد أن تعرفا كم أنا سعيدة لأجلكما هل حددتما الموعد؟
- سنتكلم عن ذلك الآن00 أجابها كلاي سنتصل هاتفيا هذه الليلة مع عائلة روري ونناقش الأمر معهم0
أومأت ماري قائلة :
- صحيح أنها ليست الفتاة التي كنت أختارها لك, فهي فتاة مدينة, لكنها ستجعلك سعيدا0
امسكت يد كلاي يد روري وقال : اعرف 0
- لديها روح كريمة00 نظرت مدبرة المنزل إلى روري ورقت نظرتها وتابعت قائلة:
- وستملأ المنزل بالأطفال والحب إنه هادئ منذ وقت طويل0
رن جرس هاتف المطبخ فأسرعت مدبرة المنزل كي تجيبو بعد لحظات صاحت قائلة:
- انه لك كلاي 00مكالمة بعيدة0
نظر كلاي الى روري نظرة اعتذار وهو يقول :
- من الأفضل أن اجيب0
- لا تقلق فأنني لن اغادر00 ستبقى معي للأبد يا كلاي 0
قبله ونهض متوجها إلى المطبخ 00تنهدت روري واستندت ممسكة بفنجانها بكلتا يديها وبالصدفة وقعت نظرتها على صورة والدي كلاي الموضوعة فوق البيانو ومرة أخرى شدتها عينا والدة كلاي 00 في المرة السابقة عندما خططت روري لمغادرة الك آن أسرت انتباهها الصورة نفسها
00 لقد انتمت روري الى كلاي منذ لحظة دخولها إلى هذا المنزل00 انها تنتمي الى هذا المنزل وهذه العائلة 0
عاد كلاي بعد دقائق يتبعه بلو الكلب العجوز00 وقال لها:
- لقد كانت المكالمة من أحد أصحاب الخيول يناقش الأسعار معي0
جلس بجانبها ووضع ذراعه حول كتفها ونظر إلى الصورة حيث تحدق روري قائلا:
- لا شك بأن والدتي كانت ستحبك0
رشفت روري قهوتها وابتسمت00
- أعرف أنني كنت سأحبها انا ايضا 000 وضعت فنجانها جانبا وألقت ذراعيها حول رقبة كلاي وهي تنظر في عينيه 0
ربما كان ما رأته روري من وحي خيالها او خداعا بصريا , لكنها تقسم بأن المرأة في الصورة كانت تبتسم 0


تمـــــــــــــــــــــــــــت Embarassed

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
 
روايات عبير .. القبلات المسروقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الشاعري الثقافي والأدبي :: القسم الثقافي :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: