الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قلبى المذنب 2 الجزء الاخير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saher89
مستشاره
avatar

انثى عدد الرسائل : 447
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالبة بكلية التربية/قسم لغة انجليزية/الفرقة 3
المزاج : الحقيقى متقلب فى بعض الاحيان والمعظم حال عال يا رب
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: قلبى المذنب 2 الجزء الاخير   الجمعة ديسمبر 07, 2007 8:25 am

النهارده بقى هكملكم القصة وهنهيها
أتمنى الجزء التانى والأخير منها يعجكم
أسيبكم معاها
**************
وبعد أيام وجدت منه أعتذار عن عدم دخوله لظروفه السيئة وطلب منى ميعاد أخر ودخلت فى الميعاد المحدد

ووجدته وقال لى
انا الحقيقة جاتلى سفرية لمكان بره مصر...تقدر تقولى شغل بس مش عايز أسافر غصب عنى بس مضطر..
حاسس انى هخسر كل حاجة هنا
قــــلتـلــه
(إن شا ء الله خير يا مازن ..متقلقش وربنا يوفقك ومتخفش مش هتخسر حاجة هنا
وإن كان عليا أنا يا سيدى فأنا هبقى معاك على طول وهكلمك وأسئل عليك ومتخفش ..أبدا هترجعلنا قريب بأذن الله).ها؟
ضحك وقال لى
(خلاص هو ده كل اللى يهمنى مدام انتى يا ستى يبقى اسافر وانا مطمن لانى فعلا انتى اللى تهمينى لانى بستريح معاكى فى الكلام اقووى بجد ر بنا يخليكى
وأنتهى ما كان يقلقه وهو أن يخسر مرة أخرى بحياته وتضيع أحلامه البسيطة بداخل القاهرة ولكن حمدا لله أننى كنت أخفف عنه
وأتى موعد السفر..وأحسست بداخلى أن قلبى منفطر من الحزن عليه وأنى لن أراه مرة أخرى الأيام القادمة..حتى محادثتنا الهاتفية لن تكون مثل السابق
ومن كل قلبى أتمنى له الخير والتوفيق والسعادة ورغم كل ما بداخلى من صراعات كانت ترتسم على وجهى ملامح الفرح حتى أطمئنه وكان صوتى دائما
ما يتفنن فى أنتحال السعادة ويخفى قلقى عليه
وكلما هاتفته تليفونيا كنت أحاول أن أخفف عنه بقدر المستطاع..إلى أن أحسست بقلبى يدق كلما هاتفته وكلما مررت بمشكلة كنت أريد أن أتناول هاتفى وأخبره بما بداخلى من حزن
وكلما أغلقت معه مكالمة كنت أحضن هاتفى وأقول..(شكلى حبيتك قووى ونفسى تحس اللى بيا..ياترى حاسس بيا يا حبيبى؟؟
وأمتى بس أقلك كلمة حبيبى؟
وكان تجوب الفرحة بداخلى ولا تخلو أى نقطة دماء من السعادة..كان أجمل أحساس صدقونى هو ما أشعره وكانت المرة الأولى لى لهذا الشعور
أحس بأننى طفلة تحتاج إلى محتضنها..من أصغر الأحداث أريد أن أجرى عليه وأسمع صوته
أصبحت مدمنة على سماع صوته ..وسماع كلامه الشيق فى كل المواضيع
وهو أيضا كلما جابهته مشكلة أو أحس بالضيق كان يهاتفنى..كأننى بستانه الأخضر الذى يرتمى فى أحضانه ويشعر بالدفء والراحة
والسعادة..لا أعلم لماذا كان يتوجه لى أنا أولا بعد توجهه لله عز وجل..وكنت أحمد الله على شعوره بالراحة معى
ومرت الأيام واليالى...وحادثنى وكأن حدثت له كارثة
(مالك يا مازن ؟ مش عوايدك أنى أسمع صوتك حزين كده فى أيه
مش عارف يا مى
هههههههههه لا بقا ..أنا عرفت شكلك وقعت يا بطل ولا حدش سمى عليك..ها كلمنى عنها بقا
أنتى عارفاها كويس ..اللى كانت ح
وأيه اللى مزعلك كده قووى ؟..والله يا مازن لو عايزنى أكلمهالك ترجعوا هعمل كده..أنا كل اللى يهمنى سعادتك والله
لا...لا..رغم أنها جوه قلبى لسه بس لا ..اللى يجرحنى مرة هيجرحنى ألف مرة وعمرى ما هرجعلها تانى بحق كل كلمة جرحتنى وبحق كل اللى عملته فيا
وكلما حدثنا بعض يتناول نفس الموضوع إلى أن وجدت نفسى أنفجرت بكلام وأحاسيس لم يكن من المفترض أن تظهر له أو تصيبه
ووجدت نفسى أقول له
بص بقا أنا مش عارفة لما انت عارف الصح من الغلط ماسك فى الموضوع كده ليه..لو بتحبها أرجع وأنسى الجرح..لو مش عايز خلاص أقفل الموضوع
أنت ليه مش شايف غيرها وهتقفل قلبك ليه خالص علشانها..خلاص مدام هيا متستحقش حبك زى ما انت كنت بتقول زمان ليه لسه بتفكر فيها
أنت ليه مش بتبص قدامك؟؟ مش يمكن فى حد بيحبك وأنت مش واخد بالك منه؟
رد وقال لى" مالك فى أيه منفعلة كده ليه طيب؟
قلت له" طب معلش سؤال أخير..أنت عمرك ما بصيت ليا أو فكرت فيا غير أخت عزيزة وصديقة مقربة؟
أجــــــــــاب وبكل صراحة"لا"...لم أفكر
ضحكت بصوت عالى وقلت له"ماشى يا باشا ..ههههه..ميرسى على الصراحة ده كان بس سؤال بيدور فى دماغى
وفجأة أنقطعت المكالمة بسبب نفاذ الرصيد وحضنت جراحى أحاول أن أخففها وأوبلت نفسى بكل الملام الذى يمكن قوله وسقطت دموعى بغزارة
وأنا أقول " قدر الله وما شاء فعل"..وفجأة وجدت رقم غريب يطلبنى
أجبت ووجدته مازن" أسف على اللى قلته بس هيا الحقيقة..ممكن أسئلك سؤال بس تردى بصراحة
أتفضل
أنتى بتحبينى يا مى؟؟؟وزهلت من السؤال وارتبكت ولكن
بكل صراحة والله شكلها كده..شكلى بحبك..أنا عمرى ما حبيت قبل كده بس أن كان اللى بحس بيه من مشاعر وفرح كل ما أكلمك وانى ببقى عايزة أسمع صوتك وأجرى عليك لأتفه الأسباب..هو ده الحب
يبقى أنا فعلا بحبك
ووجدته كالمصدوم" ازاى وأمتى وليه؟ ..حبيتى فيا أيه..أمتى بس وأزاى؟؟؟
قلت له"خلاص ولا يهمك ولا تشغل بالك انت غصب عنى عرفت حاجة مكنش المفروض تعرفها وخلاص وانا عرفت ردك..وأنا عمرى ما هخسر صداقتك الغالية علشان سبب زى ده..أحنا برضه أصحاب بل أخوات
<<<<طيب نجرب وأحاول أحبك
ههههههههه ..ده حب مش لعبة ومفيهاش تجارب وبعدين يا عم قلتلك متخفش عليا انا مش هيحصلى حاجة وكمان أنا أساسا مش فى قلبك ولا بالك
حبيبتك الأولى هيا اللى مالكة كله ومينفعش خلاص
لو هتحافظى عليا وعلى قلبى أعتبريه ملك أيديكى
مصر يعنى..وأنا ربنا يقدرنى واسعدك واحافظك عليك وعلى قلبك
وكنت فى منتهى السعادة لقد تم مرادى..لقد وصلت لقلبه...كنت فى منتهى السذاجة حينها وكلما هاتفته بعدها وكلما حاولت أن أقول له ما بداخل قلبى من مشاعر جياشة أجد منه الصد والمقاومة وكان تنتهى المكالمة ببكائى وأحساسى بضعفى لحبه وكرهى لنفسى لما صدر منى ولما علمه عن قلبى
إلى أن وجدته يوما يخبرنى بأنه لا يستطيع تخيلى كحبيبته أو كزوجته رغم محاولته المستميتة لهذا..وأجبته بكل القوة
" ميهمكش يا مازن أنا قلتلك أننا أخوات واصحاب برضه وبعدين أرجوك متغصبش قلبك على حبى وربنا يوفقك ببنت الحلال اللى تصونك وتسعدك..آآآمين
وأنتى كمان يا رب يا مى وسامحينى بس
متكملش يا مازن أنت معملتش ذنب علشان أسامحك كل واحد ومقدار طاقته يلا بقا أكلمك على خير بأذن الله
وأغلقت الهاتف ولكنى لم أغلق خزان الدموع المنفجر من عيناى ..ولم ألملم أجزاء قلبى المتناثرة بداخلى..إلى أن أحسست بالمرض وبضياع عيناى
وجلست بسريرى محاولة ان أشفى ما بى من جراح وجروح وأمانى ممزقة
ولم أهاتفه لمدة إلى أن تماسكت وبدأت أحادثه كأن شيئا لم يكن
إلى أن أتى اليوم الذى أسعدنى بكل شىء لقد هاتفنى وقال لى أنه يحبنى أو على الأقل يريدنى بجانبه وانا وبكل سذاجة وضعف صدقته
وطرت من الفرح وهاتفت أقرب أصدقائى لأقول لها ما حدث وعشت أيامى التالية بكل فرح وهناء لأنه بجانبى
ومهما صادفت من مشاكل معه كنت أحاول أن أكون أنا من يطيب دائما أى غضب له سواء كان هو المخطىء أو أنا
ومرت الأيام والشهور وكنت أحسبهم لأهميتم عندى مر من عمرى معه أسعد أربع شهور بحياتى وبكل ما فيها إلى أن أتى اليوم الموعود وهو يوم غضبه منى لأننى لا أعلم شىء عنه وطلبت من أصدقاء لى السؤال عنه مع علمه لهذا العمل
ولم يهاتفنى وكان يحدث صديقتى المقربة عن غضبه منى وأنه لم يعد يطيق أفعالى وبه ما يكفيه وأننى لا أقدره مطلقا ولا أفكر سوى بنفسى
وأننى ...وأننى ..وأننى...والأهم عن نيته بتركى...أأأأأأأأأأأااه
إلى أن توجهت إلى الله بكل جروحى وبكل ما سمعته من من حولى وعن نيته وأديت صلاة الأستخارة عن الأكمال معه أم ماذا؟
وكل مرة أجده يكلمنى ثم يتركنى ويذهب وكلما قلت له " لا أله إلا الله"..لا يرد مطلقا عليها
وعلمت منتهى الأمر...أنه الفراااااااااااق..لم يكن هذا اليوم فى الحسبان ولا على بالى مطلقا
إلى أن حدثته ووجدته غضبان منى وعرفنى بأسباب غضبه وكلما حاولت أن أدافع عن نفسى لا أجد جدوى لدفاعى فما قرره سوف يتم تنفيذه وصارحته بأنه يريد تركى
وسألنى كيف علمت هذا قلت له على أستخارتى لله وأحساسى الداخلى وتم بيينا هذا الحوار
" أنت لسه بتحبنى أو حبتنى فى يوم من الأيام؟"
"حبيتك أه "
وفجأة أنطلق بجنبى وبداخلى صوت تامر حسنى قائلا..." عرفت اللى فيها...عنيه بان عليها..يا قلبى أنه محبنيش..
" وبطلت دلوقتى تحبنى وعايز تسيبنى يا مازن"
" أنتى يعنى عايزة تسمعيها صريحة منى"
" ياريت علشان أقنع نفسى وقلبى أن أجمل حلم فى حياتى وان البيت اللى قعدت أبينه فى خيالى خلاص هيتهدم...طلعله قرار إزلة من قلب حبيب عمرى
قلهالى..(وبكيت ولكنى لم أبين)...طيب أدينى فرصة تانية
أنا بحبك يا مازن بحبك
"معدش ينفع الكلام تانى خلاص"
"خلص يعنى دى اخر مرة أكلمك فيها وأسمعك (وحاولت على قدر الأمكان سماع صوته وأطالة المكالمة للمةر الأخيرة)طيب هطلب منك طلب
خلينا أصحاب هروح لمين بس بعدك ومين هيسمعنى وده طلبى الوحيد وكمان يا ريت تسأل عنى "
ولأنه لم يرد أن يغضبى ويكسر قلبى أكثر من هذا ولأن قلبه أيضا جرح قبلى وبوجودى وافق
وبعدها حاولت أن أرجعه لى مرارا وتكرارا وهو يرفض ..إلى أن قررت أن أترك القدر يأخد مجراه
ويعلم ربى أن حبه لم يقل ولكن زاد وفاض بكل حواسى
وبعد زمـــــــــــــــــــــــــــــــــن
حدثته مرة أخرى
وعلمت بأرتباطه وزواجه وأنجابـــــــــــــــه للجميلة
مـــــــــــــــى
وسعدت أشد السعادة لهذا الخبر ولأن ربى أسعده بالزوجة والذرية الصالحة بأذن الله
وعندمـــــــــــــــا سألنى عن أخبارى أجبته
>>>>>>>>لا جديد ما زلت أتنفس وأعيش<<<<<<<
ولكنى أعمل جيدا وأحمد الله
وعلمت بداخلى بأن كل ما حدث لى كان بسبب
قــــــــلــــبـــى
وعلمت حينها أنه لا بد من أطلاق عليه حكم
الحبس مدى الحياة مع الشغل والنفاذ لانه
****قـــــــلــــبـــى الـــــــــمــــذنــــــب*****
lol! تحياتى أتمنى أها تكون عجيتكم وكانت دى نهاية أول قصة أكتبها lol!
وبقلكم أهدائى
cheers
لو عشت أحلف طول حياتى كلها
مش هقدر أوصف بحبكم قد أيه
هحتاج حياة 2 3 على حياتى
علشان أوصف يا حياتى
بحبكم قد ايــــــه
king
على قد ما شوفت وعيشت وأيه
جربت أكتر من اللى نفسى فيه
جيت أنت بسرعة يا أبن الأيه
ببساطة كده قلبى قدرت عليه
queen saher89 queen

_________________
إلى حبيبى الراحل....
فاعذرني....اعذرني
سأرحل ومعي قلب ميت وحب ضاع
وسأبقى اكرهك واحبك وسأبقى لوحدي في هذا الصراع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمادة الشاعري
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1519
العمل/الترفيه : حبيب لكل حبيب
المزاج : كل يوم وحاله
تاريخ التسجيل : 07/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى المذنب 2 الجزء الاخير   الجمعة ديسمبر 07, 2007 10:00 am

ومازلت اتابع حرفك واعيش داخل عالمك التى طالما عشنا معه من خلال همسك اللى بلون البلور

ابدعتى سحر فيما كتبتى

وهانتظر الكثير من الابدعات

بالتوفيق ياغاليه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsha3r.mam9.com
saher89
مستشاره
avatar

انثى عدد الرسائل : 447
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالبة بكلية التربية/قسم لغة انجليزية/الفرقة 3
المزاج : الحقيقى متقلب فى بعض الاحيان والمعظم حال عال يا رب
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى المذنب 2 الجزء الاخير   السبت ديسمبر 08, 2007 1:25 am

بس بقا Laughing بلاش الكلام ده
اصل احنا بننحرج من الكلام الجميل Embarassed ههههه Embarassed
مشكور يا باشا على المرور
وعلى كلامك الرقيق ده وان شاء الله هحاول استمر فى الكتابة للقصص
نورت التوبك وميرسى على الورود التى نثرت اوراقها هنا
تحياتى

_________________
إلى حبيبى الراحل....
فاعذرني....اعذرني
سأرحل ومعي قلب ميت وحب ضاع
وسأبقى اكرهك واحبك وسأبقى لوحدي في هذا الصراع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
saher89
مستشاره
avatar

انثى عدد الرسائل : 447
العمر : 29
العمل/الترفيه : طالبة بكلية التربية/قسم لغة انجليزية/الفرقة 3
المزاج : الحقيقى متقلب فى بعض الاحيان والمعظم حال عال يا رب
تاريخ التسجيل : 04/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى المذنب 2 الجزء الاخير   الإثنين ديسمبر 17, 2007 3:56 pm

هيا مش عجباكم ولا ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ Evil or Very Mad

_________________
إلى حبيبى الراحل....
فاعذرني....اعذرني
سأرحل ومعي قلب ميت وحب ضاع
وسأبقى اكرهك واحبك وسأبقى لوحدي في هذا الصراع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قلبى المذنب 2 الجزء الاخير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الشاعري الثقافي والأدبي :: القسم الثقافي :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: